فوائد خل التفاح وأضراره

فوائد خل التفاح وأضراره

إنّ خل التفاح عبارة عن عصير مخمّر ينتج من سحق ثمار التفاح لمدّة معينة، لتقوم بعض الأحماض وبعض العوامل المحيطة بخل التفاح أثناء تكوّنه بدور مهم في تشكّله وإنتاجه. خلّ التفاح الطبيعي هو منتج بسيط ومفيد في العديد من المجالات؛ فهو يختلف كثيراً عن الخل المقطّر المكرر، الّذي يتم تعريضه للعديد من الخطوات التصنيعيّة قبل الوصول للمنتج النهائي، علماً بأنه يجب أن يحفظ في عبوات مناسبة وفي مكان بارد وبعيد عن أشعّة الشمس المباشرة، ويكون بصلاحيّة تتراوح بين ثلاث إلى خمس سنوات.

فوائد خل التفاح
  • يحتوي خل التفاح على بعض البكتين، والفيتامينات كفيتامين b1، وفيتامين b2، وفيتامين b6، وكذلك على البيوتين، وحمض الفوليك، والنياسين، وحمض البانتوثنيك، وفيتامين ج.
  • يحتوي خل التفاح على كميّات ضئيلة من المعادن كالصوديوم، والفوسفور، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، لكنّه يحتوي على كميات كبيرة من حمض الخليك وحمض الستريك.
  • يستخدم خل التفاح وحده أو مع العسل لمرضى هشاشة العظام، كما ينصح باستخدامه لمن يحاول فقد بعض الكيلوجرامات من وزنه، وذلك يتمّ عن طريق شرب كوب من الماء الدافئ يحتوي على ملعقة صغيرة واحدة من خلّ التفاح، قبل كل وجبة سيساعد في التخفيف من الوزن.
  • ينصح باستخدام خل التفاح لمن يعاني من وجود تشنّجات في الساق وآلام واضطرابات في المعدة، وكذلك من التهاب في الحلق، ومشاكل في الجيوب الأنفية، وارتفاعاً في ضغط الدم، والتهاباً في المفاصل.
  • إنّ خل التفاح يساعد في تخليص الجسم من السموم، وتحفيز التفكير، وفي إبطاء عمليّة الشيخوخة، وتنظيم ضغط الدم، وخفض الكولسترول، وكذلك في مكافحة العدوى، كما أنّ خل التفاح قد يساعد في خفض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري.
  • إنّ البعض يستخدم خل التفاح في علاج حب الشباب، وتهدئة الجلد من آثار حروق الشمس، وكذلك في علاج لدغ الحشرات، كما ويستخدم في علاج أو منع تشكل قشرة الرأس.
  • إنّ إضافة ملعقتين من الخل إلى ملعقة صغيرة من العسل في كوب يحتوي على الماء الدافئ وشربه قبل وجبات الطّعام الثلاث يساعد في تحسين الذاكرة.
  • يمكن التخلّص من بعض البقع بفرك محتوى ملعقة من عصير البصل وملعقتين من الخل بواسطة قطعة قماش ناعمة.

أضرار خل التفاح

إنّ تناول كميّة زائدة من الخل قد تؤدّي إلى تشكل بعض المشاكل في المعدة بما في ذلك عسر الهضم والقرحة، كما أنّه قد يتسبّب بتورم في الوجه، وألم في الحلق، وصعوبة في التنفس.