تعليم صلاة المغرب

تعليم صلاة المغرب

بني الإسلام على خمس شهادة أنّ لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله، وإقامة الصلاة، وإيتاء الزّكاة وصوم رمضان، وحجّ البيت من إستطاع إليه سبيلاً.

فالصّلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام التي فرضها الله على المسلمين وهي أيضا عمود الإسلام حسب ما قال الرسول صل الله عليه وسلم في حديثه الشريف، وقد فرضت الصلاة على كل مسلمٍ بالغٍ عاقلٍ سواء كان ذكرا أو أنثى، وفرضت الصلاة قبل هجرة الرسول عليه السلام من مكة إلى المدينة في السنة الثالثة للبعثة أثناء حادثة الإسراء والمعراج؛ وللصلاة أركان لابد أن تتوفر لتكتمل صحتها وهي واجبة في كل الصلوات، وهذه الأركان هي النية وتكبيرة الإحرام والقيام بالفرض، إضافة إلى قراءة سورة الفاتحة والركوع مع الإطمئنان، والإعتدال والقيام ومن ثم السجود والرفع من السجود والجلوس بين السجدتين، والتشهد الأخير والجلوس له، كذلك الطمأنينة  خلال الأركان السابقة والترتيب في أدائها جميعا، وأخيراً التسليم، مع العلم أنّها تبطل الصلاة إن ترك المصلي واحداً من هذه الأركان متعمّداً.

والصلوات الخمس التي فرضت على المسلمين هي صلاة الفجر التي تكون من بداية الفجر الثاني إلى شروق الشمس، وصلاة الظهر، وصلاة العصر التي تبدأ من خروج وقت الظهر إلى غروب الشمس، وصلاة المغرب التي تبدأ من غروب الشمس وتمتد إلى مغيب الشفق الأحمر وآخرها صلاة العشاء التي تبدأ من مغيب الشفق الأحمر حتى الفجر الثاني، ويجب أن تؤدى كل صلاة على وقتها. وسنفصّل الحديث أكثر عن كيفية أداء صلاة المغرب وهي الصلاة الرابعة من الصلوات التي فرضها الله علينا، وهي مكوّنة من ثلاث ركعاتٍ، وتبدأ الصلاة بالتطهّر وهو الوضوء الذي لا تصح الصلاة إلا بإسباغه، ومن ثم الوقوف المعتدل والتوجّه نحو القبلة؛ وتبدأ الصلاة بتكبيرة الإحرام، وبعد تكبيرة الإحرام تكون قد بدأت بالرّكعة الأولى من الصّلاة؛ وتبدأ الصلاة بقراءة سورة الفاتحة، ومن ثم الصّمت برهة واتّباعها بما تيسّر من القرءان الكريم، ومن ثم تركع وتقول سبحان ربي العظيم ثلاث مرات، ومن ثم تعتدل وتقول سمع الله لمن حمده، ومن ثم تسجد وتقول سبحان ربي الأعلى ثلاث مرّات، ثم تعتدل وتعاود السجود مرّة أخرى، وتعيد قول سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات؛ مع العلم أنّه يمكنك الدعاء خلال السجود فأقرب ما يكون العبد لربّه وهو ساجد؛ بهذا تكون قد انتهت الرّكعة الأولى فتعتدل مرّة أخرى وتقف مطمئناً وتعيد قراءة سورة الفاتحة وسورة قصيرة جهراً وتتابع الرّكوع والسّجود حتى تنهي الركعة الثانية، ثم تجلس وتقرأ نصف التشهّد حتى الشّهادتين وتتابع الوقوف وتقرأ سورة الفاتحة فقط صمتاً،  وتكمل الرّكوع والسجود، وتقرأ في الختام التشهّد الأخير كاملاً، وتكون نهاية كل صلاة بلفظ تحيّة السّلام وهي السّلام عليكم ورحمة الله ويركاته؛ وهكذا تكون قد انتهيت من صلاة المغرب.

وللصلاة فضائل عظيمة فهي تنهى عن الفحشاء والمنكر وتغسل الخطايا.