بحث عن علامات يوم القيامة

بحث عن علامات يوم القيامة

محتويات
  • ١ يوم القيامة
  • ٢ علامات يوم القيامة
    • ٢.١ علامات يوم القيامة الصغرى
    • ٢.٢ علامات يوم القيامة الكبرى
يوم القيامة

يوم القيامة هو يوم الحساب الذي تقوم فيه جميع الخلائق منذ نشأة الكون من قبورها، وتتقدّم ليحاسبها الله تعالى على ما عملت في حياتها الدنيا، وهذا من عدله عزّ وجلّ، فالمظلوم سيأخذ حقّه من ظالمه، ومن عمل صالحاً يُكافأ على عمله الصالح، ويُعاقب من كان ظالماً وعاصياً وكافراً، قال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ) [لقمان: 34].

أخفى الله تعالى موعد يوم القيامة عن الناس؛ ليجتهدوا في أعمالهم، وتكون هناك فرصة لمن يرغب بالتوبة، ولكن من فضله عزّ وجلّ أن جعل هناك علامات ودلالات تُشير إلى قرب موعد هذا اليوم، منها ما ظهر منذ زمنٍ، وبعضاً منها ما زال يظهر في وقتنا الحالي، وبعضها لم يظهر إلى الآن، وقد قُسّمت هذه العلامات إلى علاماتٍ صغرى وعلاماتٍ كبرى، قال تعالى: (فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً ۖ فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا ۚ) [محمد: 18].

علامات يوم القيامة علامات يوم القيامة الصغرى
  • بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلّم لهداية الناس إلى طريق الحقّ والنور.
  • انشقاق القمر، وحصلت هذه العلامة زمن النبي محمد صلى الله عليه وسلّم كمعجزةٍ ودلالةٍ على صدق نبوته.
  • موت النبي محمد صلى الله عليه وسلّم.
  • فتح بيت المقدس، وحصل ذلك في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
  • ظهور الدجالين والكذابين مدّعي النبوة مثل: مسيلمة الكذاب ، وسجاح؛ وهي امرأة ادّعت النبوّة ثم تابت وأسلمت ، وطليحة بن خويلد الأسديّ، والأسود العنسيّ الذي ظهر في صنعاء.
  • تضييع الأمانة من خلال إسنادها إلى غير أهلها؛ أي الذين لا يستطيعون حملها وتأديتها.
  • ظهور النساء الكاسيات العاريات اللواتي يعتقدن أنّهن مُحتشمات، ولكنهنّ يلبسن الملابس الكاشفة التي تصف أجسادهن.
  • انتشار المفاسد؛ مثل: الزنا، والربا، وكثرة القتل.
  • ظهور المعازف واستحلالها؛ أي الإفتاء بأنّها حلال.

علامات يوم القيامة الكبرى

تمتاز علامات الساعة الكبرى بأنها متسارعة، ولا يوجد فرق زمنيّ بين ظهورها، فمتى ما ظهرت العلامة الأولى لحقتها العلامات الأخرى، وهذه العلامات هي:

  • ظهور المسيح الدجال.
  • نزول سيدنا عيسى عليه السلام.
  • ظهور قوم يأجوج ومأجوج.
  • حدوث ثلاثة خسوفات: خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب.
  • ظهور الدخان الكثيف.
  • طلوع الشمس من مغربها.
  • ظهور الدابة التي تختم على جبهة كلٍّ شخص بالكفر أو الإيمان.
  • اشتعال النار التي تسوق العباد إلى المحشر، حيث تبيت معهم، وتستيقظ معهم.

عن حذيفة بن أسيد الغفاري: (اطَّلع النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ علينا ونحن نتذاكر، فقال "ما تذاكرون؟" قالوا: نذكر الساعةَ، قال "إنها لن تقومَ حتى ترَون قبلَها عشرَ آياتٍ"، فذكر الدخانَ، والدجالَ، والدابةَ، وطلوعَ الشمسِ من مغربِها، ونزولَ عيسى ابنِ مريم صلّى اللهُ عليه وسلّم، ويأجوجَ ومأجوجَ، وثلاثةَ خُسوفٍ: خَسف بالمشرقِ، وخَسف بالمغربِ، وخَسف بجزيرةِ العربِ. وآخرُ ذلك نار تخرج من اليمنِ، تطردُ الناسَ إلى مَحشرِهم) [صحيح مسلم].