كيف تكون ذكياً في دراستك

كيف تكون ذكياً في دراستك

الذكاء

الذكاء هو من المهارات التي يمكن اكتسابها وتطويرها بممارسة مجموعة من النشاطات، فالذكاء ليس فقط موهبة وُجدت في الإنسان وستلازمه منذ ولادته حتى موته، فمن الممكن اكتساب الذكاء وتطويره وتنميته، وذلك من خلال تدريب وممارسة الأنشطة الفكرية، ودرجة الذكاء مرهونة بشكل كبير، في الاستمرار في كسب المعلومات، فالخلايا العصبية الموجودة في الدماغ والمسؤولة عن الذكاء تنشط ويزداد حجمها مع زيادة كمية المعلومات الداخلة إليها، فتطوير الذكاء في مجال الدراسة ليس أمراً مستحيلاً ولكنه بحاجة إلى الرغبة الصادقة في تحقيق هذا الهدف.

طرق تنمية الذكاء في الدراسة
  • حرر دماغك من هاجس العلامات، ووجه فكرك إلى وضع أولويات دراستك، ولا تجعل من نفسك رهينة لمعلميك، وتدعهم يضعون لك أولويات دراستك، وأسلوب اكتسابك للمعلومات.
  • حاول التفكير بشكل مختلف، واعرض إجابتك بصورة مختلفة، ولكن لا تبتعد عن الحقيقة، ولا تزيّف المعلومات.
  • إذا كنت تعتقد أنّ بعض المواد غير مترابطة وتفتقد إلى عنصر التناغم، احرص على تجد هذا التناغم واحرص على إيجاد طريقة جديدة للربط بين موضوعات هذه المادة.
  • آمن بأهمية الجلوس في مقاعد الدراسة، وآمن أنّ هذا الجلوس يحمل في طياته كماً كبيراً من الفائدة لك.
  • لا تكن غايتك من الدراسة سماع المديح من الآخرين، فمجرد أنّك تريد أن تسمع المديح من أحدهم تُحرم من شعور بالإنجاز وبالتفوق.
  • احرص على قراءة ولعب والألعاب التي تحفّز دماغك على التفكير، من حل الأحاجي، ولعب لعبة الكلمات المتقاطعة، فهذه الألعاب مهمة بشكل كبير في تقوية وتنمية قدراتك في التفكير.
  • تعلم كلّ يوم معلومة جديدة، كمعنى كلمة ما، أو معلومات عن اكتشاف علمي أو معلومة تاريخية، فهذه الطريقة تقوي بشكل فعال الذاكرة، ومن الأفضل مشاركة هذه المعلومات مع الآخرين، فهذه الطريقة تسهل تذكر المعلومات، كما أنّها تساعد على حفظ المعلومة لمدة أطول، ومن المهم أن تكون المعلومات تتلاءم وتكمل معلومات تعرفت عليها في مراحل سابقة، حتى لا تكون هذه المعلومات عبثية وبلا معنى، كما أنّ المعلومات العبثية غالباً ما تسبّب الضياع وتشتيت الفكر.
  • عليك بالتفكير الإيجابي والتفاؤل، وعليك أن تؤمن بشكل مطلق بقدرتك على تنمية ذكائك في الدراسة، فغالباً ما يكون الجزع وفقدان الأمل والتشكيك في القدرة، من أسباب الفشل الذريع.
  • تناول الأطعمة التي تنمّي دماغك بالشكل المطلوب، وخاصّة الأطعمة الغنية بحمض أوميجا3 مثل السمك، ومن الأطعمة المفيدة للخلايا الدماغية القرنبيط والبندورة، والسبانخ، والأسماك.
  • ابحث عن مهارات جديدة ترغب في تعلمها، فالمهارات الجديدة تساعد على تنمية الذكاء.