كيفية تنشيط الذاكرة للحفظ

كيفية تنشيط الذاكرة للحفظ

النسيان وضعف الذاكرة

مِن نعم لله تعالى على الإنسان أن وهبه العقل المُعجزة الذي لم يستطع العلماء والباحثون حتى الآن معرفة كامل أسراره وخفاياه، ولهذا العقل عدّة وظائف عظيمة، ومن أهمها الحفظ؛ إذ يَحتاج الإنسان إليه في كافة مراحل حياته، فدونه يصعب على الإنسان مواصلة حياته بسهولة. إنّ الذاكرة كالعضلة، إن لم تهتم بها فإنّها سوف تتراجع وتقل كفاءتها مع الزمن، وإن حافظت عليها ونمّيتها فسوف تقوى تدريجياً. هناك عدة طرق ونصائح يمكن اتّباعها لتنشيط الذاكرة سنتحدّث عنها خلال هذا المقال.

كيفية تنشيط الذاكرة للحفظ
  • التقرب من الله، والبعد عن المعاصي، والتوجه إليه بالدعاء بقوة الحفظ، قال الله تعالى: (وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ) [الكهف: 24]، وقد وردت في تراثنا الإسلامي قصة وكيع الذي شكا إليه الإمام الشافعي سوء حفظه فأنشأ الأبيات الآتية:
شَكَوْتُ إلَى وَكِيعٍ سُوءَ حِفْظِي فَأرْشَدَنِي إلَى تَرْكِ المعَاصيوَأخْبَرَنِي بأَنَّ العِلْمَ نُورٌونورُ الله لا يهدى لعاصي
  • تكرار المعلومات التي تود حفظها أكثر من مرة؛ فقد أثبتت هذه الطريقة التقليديّة فعاليتها في الحفظ.
  • قراءة كتاب أسبوعياً؛ فقد ثبت أنّ القراءة تمرين للذاكرة، ويُنصح بعد قراءة كتاب محاولة تذكر الأفكار الرئيسية فيه.
  • محاولة تذكر أسماء الأشخاص، والأماكن، وأرقام الهواتف دون تسجيلها؛ فالاعتماد الكلي على تدوين المعلومات في الأجهزة الإلكترونية يضعف الذاكرة.
  • لعب ألعاب الذاكرة والتركيز مثل: الكلمات المتقاطعة، وحل الألغاز والأحجيات، وسودوكو، والشطرنج.
  • الحرص على تناول الأطعمة المفيدة للذاكرة، مثل الخضروات والفواكه الطازجة والسمك، والجمبري، والمكسرات، والزنجبيل، والكمون، وتجنب الأطعمة المصنعة.
  • التمارين الرياضية: إنّ ممارسة التمارين الرياضية مهمّة لصحة الجسم بشكل عام فهي تنشط الدورة الدموية وترفع نسبة الأكسجين الذي يُغذّي الدماغ وبالتالي يساهم في تقوية الذاكرة، ومن الأمثلة على التمارين التي تنشط الذاكرة الجري، والسباحة.
  • النوم الجيد وأخذ قسطٍ كافٍ من الراحة يساعد على تجديد خلايا الدماغ، وعدد ساعات النوم التي يحتاجها العقل لإعادة ترتيب المعلومات لاسترجاعها بسهولة من 6 إلى 8 ساعات على الأقل، ويُنصح بعدم تجاوزها لأنّ النوم الكثير يؤدي إلى خمول الذاكرة وتراجعها، وقد تبيّن أنّ اضطرابات النوم تُسبّب مشكلةً كبيرةً لعمل الدماغ أثناء الليل، لذلك يجب أن يكون النوم متواصلاً وهادئاً.
  • التأمل وممارسة تمارين التنفس والاسترخاء من الأمور المهمة للصحة العقلية وتقوية الذاكرة؛ فقد أثبتت التجارب أن التعرّض للضّغوطات الشديدة والقلق المستمر يُسبّب ضعفاً في الذاكرة، لذلك يُنصح بممارسة التأمل يومياً ولمدّة ربع ساعة على الأقل لتنشيط الذاكرة وتَقويتها.