كيف أكون شخصية غامضة

كيف أكون شخصية غامضة

كيفَ تكون ذا شخصيّة غامضة

من الجميل أن يكونَ الشخص مُنفتحاً وصريحاً في حياته تماماً كالكتاب المفتوح، ولكن القليل من الغموض يُعدُّ من الأمور الفاتنة والجذّابة في الشخصيّة، لاسيّما أنَّ بعض الأمور في الحياة تحتاج إلى التكتُّم عليها وعدم الإفصاح عنها للآخرين، ولكن كيفَ تكونُ الشخصية الغامضة؟ إنَّ الشخص الغامض يتمتّعُ بعددٍ من الصفات التّي تجعلُ النّاس يُلقبونهُ بذلِك، وهُنالِكَ بعض الطرق التّي يستطيع الشخص إتّباعها ليُصبِحَ غامضاً.

الاتصاف بصفات الغامض
  • التقليل من الكلام، فإذا كانَ الشخص مُتعوّداً على كُثرة الكلام عليهِ البدء بإتقان الصمت، فإنَّ من أوّل صفات الغموض التكتُّم والسكوت، وقد يكونُ الأمرُ صعباً أحياناً وبالأخص عندَ مواجهة موقف يستدعي إعطاء الرأي والتكلُّم، لكن مع الوقت سيُصبحُ الأمر طبيعيّاً.
  • الثقة بالنفس، فالغموض يتطلّبُ ثقةً كافية لتفادي المُشاركة في الأحاديث مع النّاس، وأيضاً للتخلُّص من الشعور بعدم الراحة عندَ التعرُّض لمواقف الصمت ولحظات الهدوء عندَ الجلوس في مجموعات.
  • أن يقوم الشخص بتلخيص الكلام عن طريق إعطاء رؤوس أقلام فقط، وعدم إعطاء التفاصيل الدقيقة، وبالأخصّ عندَ الحديث عن أُمورٍ شخصيّة.
  • الحفاظ على الهدوء الخارجي في جميع الأوقات، فمهما يحصُل من مواقف مع الشخص عليهِ عدم إظهار أي ردود فعل مُفاجئة وكبيرة، فالهدوء عندَ مواجهة المواقف يدُل على الثقة الكبيرة والغموض في الشخصيّة.
  • تطوير طُرق خاصّة بإرتداء الملابس، عن طريق الابتعاد عن الملابس التّي يتم ارتداؤها بشكلٍ مُتكرر ووضعها في صندوق وعزلها، والقيام باختيار وارتداء ملابس جديدة والتركيز على اللون الأسود والألوان الغامقة بشكلٍ عام.
  • عدم إعطاء النّاس الفرصة لمعرفة الشخصيّة الحقيقيّة للشخص.

تطبيق خُدع الغموض
  • عدم تقديم أي معلومات إضافيّة في المُحادثة، والقيام بالإجابة عن الأسئلة فقط، والاستماع بدل الكلام.
  • ترك بعض الأمور غير مفهومة، وبعض المعلومات ناقصة، فيجب ترك المجال للشخص المُقابل للشعور بالفضول وطرح الأسئلة.
  • التواصُل بالعين بأوقاتٍ مُحدّدة، فيجب أن تكون الثقة بالنفس ظاهرة وبنفس الوقت يتم التحكُّم فيها.
  • عدم الكشف عن أي مُخطّطات شخصيّة، ومُفاجأة النّاس بها عندما يتم إنجازها.
  • استخدام الدعابة، والابتسامة، والضحك لابقاء الأمور غامضة، فالنكتة هي وسيلة جيدة لإخفاء المشاعر، ممّا يتيح المجال لجعل الأمور أكثر غموضاً عن طريق صدّ الاستجواب، والاستغناء عن الإجابة عن طريق الابتسامة.
  • يجب أن يكون الشخص مُهذّباً في التعامُل، فالاحترام ضروريٌّ وعلى الشخص الاحتفاظ بهِ إذا ما أرادَ أن يبادلهُ الآخرين بنفس المُعاملة.
  • عدم شُرب المشروبات الكحوليّة أو تناوُل المُسكنات أمام الآخرين حتّى لا يفقد الشخص السيطرة على نفسه.