كيف أقوي ثقتي بنفسي

كيف أقوي ثقتي بنفسي

مهارات الحياة

تعتمد العلاقات بين البشر بشكل عام على القدرة على التواصل مع الآخرين من خلال المهارات الاجتماعية المختلفة التي تعدّ الثقة بالنفس أحد أهم ركائزها، فمن خلالها يكمن النجاح في العلاقات الجديدة في العمل بشكل خاص والظهور بشكل جيد بين الأصدقاء والعائلة.

تعتبر مشكلة قلة الثقة بالنفس أحد مظاهر مرحلة الطفولة والمراهقة، وفي حالة عدم تطوير الذات وتخطّي تلك العقبة فإنّها تصبح ملازمة للإنسان بقية حياته وتظهر في الأوقات الحرجة، وللأسرة دور هام في تطوير الثقة بالنفس عند الطفل إلا أنّ هناك العديد من الأطفال الذين يتعرّضون لضغوط خارج نطاق الأسرة تؤدّي بهم إلى تلك المشكلة التي تبدأ علاماتها في التحصيل الدراسي.

تقوية الثقة بالنفس
  • من الطبيعي اللجوء إلى أخصائي نفسيّ للمساعدة في حلّ تلك المشكلة، إلا أنّه توجد العديد من الأسباب التي تمنع أغلب الأشخاص من اللجوء إلى المساعدة الاحترافية، أهمّها الفكرة الثابتة عن أن الأطباء النفسيين يعالجون المرضى العقليين فقط، بالإضافة إلى التكاليف الباهظة التي لا يتحملها كل الأشخاص، لذا يمكن العمل بشكل منفرد تماماً أو مصارحة أحد المقرّبين وطلب المساعدة في الأوقات الحرجة.
  • تظهر علامات قلة الثقة بالنفس من خلال ملامح الوجه بشكل أساسي، لذا من الهامّ تعويد نفسك على الظهور بمظهر الواثق من خلال ثبات ملامحك في المواقف المختلفة، ان ابتسامة خفيفة يمكن أن تزيل توترك الداخلي وتخفّف من حدّة أغلب المواقف التي تتعرض لها، مع الاهتمام بنبرة الصوت وحركات الجسد أيضاً، ومارس تمارين اليوغا والتنفّس من أجل تهدئة نفسك.
  • تذكر دائماً أنّ جميع البشر لديهم العيوب بجانب المميّزات، أنت لست الوحيد الذي يحاول إخفاء عيوبه، بل يمكن القول أنّ جميع البشر يعملون على تحقيق ذلك بطرق مختلفة، لذا حاول أن تتذكّر دائماً صفاتك الحميدة والمهارات التي تبرع فيها سواء كانت يدوية أو عقلية.
  • المغرور هو شخص لا يثق بذاته، لذا احترس من الغرور وتمجيد النفس أمام الآخرين وأمام نفسك، وأعط ذاتك ما تستحق من المديح وتذكر أنّك تحمل صفات تريد التخلّص منها أو تطويرها للأفضل، هذا هو ما يجعلك قادر على حلّ المشاكل بسهولة.
  • تعلّم من أخطائك دائماً، فمن لا يخطئ لا يتعلم، ولا تحاول أن تداري أخطاءك الناتجة عن قلّة معرفة أو خبرة، وإنّما احرص على زيادة معرفتك وخبراتك من خلال التعامل مع الآخرين بصورة مكثفة، كما يجب العمل على التميّز في أحد المجالات وتوسيع دوائر معارفك بين المهتمين بذلك المجال، وقتها يمكنك أن تتحدث بثقة وسط أشخاص لديهم نفس الميول والاهتمام ممّا يكسبك الثقة في شتّى أمور الحياة.