طرق زيادة الثقة بالنفس

طرق زيادة الثقة بالنفس

حتى تكون ناجحاُ في عملك ومحبوباً بين الناس عليك أن تمتلك صفات معينة؛ كالقيادية، وروح التعاون، والثقة بالنفس، ومهارات اتصال جيدة تتيح لك بث روح الإيجابية وطاقة تفاؤل لكل من حولك. لو أخذنا أحد هذه الصفات وتفكرنا فيها ملياً مثل الثقة بالنفس، ماذا تعني؟ وكيف تكون؟ هل هي مكتسبة أم من الصفات الفطرية التي تولد مع الشخص؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سنجيب عليها في في هذا المقال.

في البداية يلقّب الإنسان الضعيف والمقصود هنا بضعف إدراكه وليست بنيته الجسديّة بالشخص عديم الثقة والذي لا يملك حرية كاملة بالتحكم بتصرفاته، وقلقه الدائم، وانقياده خلف الانتقادات من حوله. كله سلبيات، متردد ولا يمكن الاتكال عليه في أخذ القرارات؛ وعكس ذلك تماماً هو الشخص الواثق بنفسه المتأقلم مع كافة الظروف والمتغيرات من حوله.

طرق زيادة الثقة بالنفس

من خلال الدراسات والبحوث نستنتج أنّ هذه الصفة المميزة مكتسبة؛ إذ بإمكان أي شخص منا تعلم طرق وأساليب محددة ليصبح واثقاً بنفسه مع الكثير من الإصرار والمضي قدماً فيها، نستذكر لكم بعض وأهم هذه الطرق:

  • تعتمد حياتنا على مبدأ التجربة والخطأ، فلا داعي للخجل إن أخطأت بل حاول مرة واثنين وثلاثة لتصل للنتيجة المرجوة. فهذا طابع العلماء لا يسقطون من أول محاولة خاطئة، بل يستمرون وهم مقتنعون بما لديهم من قدرات لتوصلهم إلى أعلى طموحاتهم.
  • لا تدع أحداً أن يثبط عزيمتك أو حتى أن يستهزء بك، قم بعمل ما تراه مناسباً ولا تلتفت لأي كلام جارح.
  • أجندتك الخاصة تحوي كل تفاصيل حياتك وأمور تنوي إنجازها، بخطوة كهذه تكون حياتك منظمة أكثر بحسب الأولويات.
  • إبحث عن الإيجابيات في ذاتك، واطرد كل الافكار السلبية التي تضعف عزيمك، وضع الثقة والنجاح نُصبَ عينيك.
  • مارس التمارين الرياضية واجعلها عادة لك، حيث تخفف التوتر والضغط النفسي جراء مشاكل الأسرة والعمل.
  • من شأن الغذاء الصحي المتوازن رفع المعنويات والحدّ من حالات الاكتئاب؛ بالأخص تناول الشوكولاته الداكنة التي تعمل على زيادة هرمون السعادة من الدماغ لإنتاجية وثقة أكثر.
  • يعتبر المظهر الخارجي الجيد من أهم عوامل الثقة بالنفس وتحسين العلاقات الاجتماعية، فاهتم بمظهرك لإنعاش الثقة بالنفس.
  • إقرأ أكثر، ووسع أفقك، وتعلم كيفية زيادة القدرات العقلية وإخراج الشخص المبدع داخلك.
  • تحدث مع نفسك وشجعها، لا تصغِ لمن يقول أنّ هذا جنون وإنّما أسلوب لإعادة برمجة عقلك لتصقل شخصية واعية مدركة معتزة بنفسها بعيدة عن الانهزام والاستسلام.