كيف أكون شخصية اجتماعية

كيف أكون شخصية اجتماعية

الشخصية الاجتماعية

تعدّ العلاقات الاجتماعية مقوّماً من أهمّ مقوّمات النّجاح في جميع جوانب الحياة، فالشخص الذي يتمتّع بشخصية اجتماعية، يستطيع القيام بكل ما يريد من خلال قدرته على التعامل مع جميع الأشخاص بارتياح كبير، فهذه الميّزة تمكّنه من التعرّف على أشخاص جدد دون خوف أو تردد من التعامل مع مثل هؤلاء الأشخاص.

من يرى في نفسه عدم القدرة على المخالطات الاجتماعية وتكوين العلاقات الواسعة مع الناس، يقوم باتّباع جميع الطرق والوسائل للتخلّص من هذه المشكلة، لأنّه إذا لم يتمكّن من التغلّب عليها، سيبقى منطوياً على نفسه ويكون ذو شخصية ضعيفة ولا يستطيع التعامل مع الناس، وبالتالي الفشل في كثير من الأمور التي تحتاج إلى شخصية قوية واجتماعية.

طرق تكوين شخصية اجتماعية

هناك عدة طرق للحصول على شخصية اجتماعية:

  • إذا كان لدى الشخص الرغبة في أن يصبح شخصاً اجتماعياً لا يهاب من أحد، يجب عليه وضع أهداف معينة في طريقه، والعمل جاهداً لتحقيق هذه الأهداف، وألّا تكون أهدافه التي وضعها معقدة وصعبة يصعب عليه تنفيذها فيصاب بالإحباط، بل يختار أهداف بسيطة في البداية حتى تسهل عليه الطريق لتحقيق الهدف الأساسي الذي وضعت من أجله، وهو تقوية شخصيته.
  • قيام الشخص بالبحث عن هوايات أكثر إثارة من الهوايات الهادئة والاعتيادية، فيجب عليه التركيز على الهوايات التي تتطلب اختلاطه مع أشخاص جدد، فكلما اختلط بالناس أكثر كلما زادته ثقته بنفسه.
  • ضرورة الاهتمام بالمظهر الخارجي والاهتمام بالنظافة الشخصية، فيعمل على الاستحمام بشكل دور، والعناية بنظافة الشعر والأسنان، وقيامه بتسريح شعره وترتيبه ليظهر بمظهر لائق، والاهتمام بتناسق ألوان لبسه، كل هذه الأمور تعتبر من الأساسيات لقبول الشخص والترحيب به من قبل جميع الأشخاص الذين يتعامل مهم، وإذا أهمل هذه الأمور الأساسية، سوف يبتعد عنه كثير من الناس ويصبح منبوذ من قبل الجميع.
  • الاشتراك في النوادي الرياضية والاجتماعية؛ لأنّها تعتبر من أفضل المواقع للتعرف على أشخاص جدد يشبهونك في الاهتمامات والهوايات وطريقة التفكير المشترك، لهذا السبب تعتبر خطوة مهمة في بناء الشخصية وقدرتها على الاختلاط مع الآخرين.
  • يجب على الشخص معرفة جميع الأحداث التي تدور حوله معرفة تامة، حتى يستطيع الحديث والنقاش في أي موضوع يطرح للنقاش، فيجب عليه المغامرة والبدء في النقاش ولا يخشى من انتقاد أي شخص له، ففي البداية تكون الأمور صعبة، لكن مع الوقت يتعود على مثل هذه النقاشات ويصبح الأمر بالنسبة له أمر طبيعي.