فوائد الروت

فوائد الروت

تطبيقات الهواتف الذكية

في ظل التطوّر الكبير في مجال التقنيات بشكل عام، ومجال الاتصالات بشكل خاص، انتشر حول العالم العديد من أنواع الأجهزة الخلويّة المحمولة وتحديداً الأجهزة الذكية منها، التي تتيح إمكانية تحميل التطبيقات المختلفة، والتي تشمل كافة المجالات الحياتيّة، وقد تم تصميمها على أيدي مبرمجين عالميين من كافة أنحاء العالم، ومن هذه التطبيقات أو البرامج العالميّة برنامج الروت، الذي سنتحدث عنه مطولاً في هذا المقال وذلك بتسليط الضوء على أبرز فوائده.

الروت

من أبرز التطبيقات العالمية التي تعني باللغة العربيّة جذر، ويستخدم هذا البرنامج بشكل رئيسي في التوصل إلى النظام الداخلي في أندرويد، حيث يُتيح للمستخدم خاصية تثبيت البرامج والتطبيقات التي لا يستطيع القدرة على تثبيتها، وذلك من خلال إجراء تغييرات معينة في الملفات، كما ويبرمج جذور النظام الداخلية لكي تصبح أكثر مرونة وسلاسة في تثبيت التطبيقات، وخاصة تلك التي يرفض النظام تثبيتها، وذلك عن طريق تطبيق يُطلق عليه اسم Super User، أو المستخدم المثالي بالعربيّة.

فوائد عمل الروت

يمتاز الروت بمجموعة من الفوائد والمميزات تجعل منه حاجة مُلحة للعديد من مستخدمي الأجهزة الذكية وخاصة تلك التي تعمل ضمن نظام الأندرويد كأجهزة هواتف سامسونج مثلاً وغيرها، وتتمثل هذه الفوائد والمميزات فيما يلي:

  • يتيح الروت لمستخدميه خاصية تثبيت كافة البرامج والتطبيقات باختلاف أنواعها، والتي يمنع نظام أندرويد تثبيتها على الأجهزة المحمولة.
  • يتيح إمكانية تحديث وتجديد إصدار نظام الأندرويد الموجود والمثبت على الجهاز.
  • يترجم التطبيقات الموجودة على النظام من أي لغة إلى اللغة العربية، وبالتالي يتيح استخدامها بسهولة، أي تعريب التطبيقات.
  • يساعد في عملية تغيير رقم الجهاز المحمول أو IP، ويتيح إمكانية تغييره، مما يجنب المستخدم من تعرضه لعمليات الاختراق والتجسس، وكذلك عمليات التتبع والملاحقة التي تعتبر من أخطر الظواهر الشائعة في وقتنا الحاضر، والتي تتسبب في العديد من المشكلات الاجتماعية الخطيرة.
  • يتيح إمكانية إجراء تعديلات كبيرة على مختلف البرامج والتطبيقات، وجذور النظام المستخدم على الجوال الذي يعمل بنظام أندرويد.
  • يمتلك خاصية Recover files، أي إعادة الملفات المفقودة من ذاكرة الجوال الداخلية، علماً أن نظام أندرويد يمنع ذلك بشكل نهائي دون وجود الروت.
  • يساعد على وضع كافة الأوامر والسجلات والضبط داخل تطبيق الSuper User المسؤول عن إعطاء الصلاحيّات.
  • يعتبر بمثابة حلقة وصل ما بين ذاكرة الجوال وجهاز الحاسوب، حيث يعمل بكفاءة أكبر بكثير من الأجهزة الخالية من الروت في هذا المجال.