الحمل وماهي أعراضه

الحمل وماهي أعراضه

الحمل

تشعر المرأة بالسعادة العارمة فور معرفتها بأنّها حامل وفي انتظار مولود جديد، ويبدأ الشهر الأوّل من الحمل، وتبدأ معاناة الحامل بسبب الأعراض التي تطرأ عليها بسببه، ربّما تختفي الأعراض الأوّلية للحمل بعد انقضاء الثلاثة أشهر الأولى منه، لكن تستمر الأعراض الجديدة بالظهور مع استمرار فترة الحمل، وقد لا تنتهي حتى بدء وقت الولادة.

أعراض الحمل:
  • الشعور الدائم بالغثيان والحاجة إلى التقيّؤ: يُعرف باسم الوحام، ويمتدّ خلال الأشهر الأولى من الحمل، بسبب التغيّرات الهرمونيّة التي يشهدها جسد المرأة نتيجةً للحمل، ولتجنّب الشعور بالدّوار والغثيان الصباحيّ يُفضّل الاستلقاء لبعض الوقت في الفراش عند الاستيقاظ، وتجنّب مغادرة الفراش مباشرةً، كما يُفضّل توزيع وجبات الطعام على كميّات صغيرة ومتعدّدة طوال اليوم، وتناول الأطعمة الغنيّة بالبروتينات والفيتامينات والابتعاد عن الأطعمة الدّسمة والمبهَّرة.
  • تغيّرات في حجم الثدي وشكل الحلمة: يكبر حجم الثدي بشكل تدريجي منذ بداية الحمل، ويستمرّ في ذلك حتى يصل إلى أكبر حجم له في الشهر التاسع من الحمل، وستضطرّين أثناء هذه الفترة إلى اقتناء حمّالة صدر أكبر حجماً من تلك التي اعتدتِ على ارتدائها، كما تتعرّض الحلمة لبعض التغيّرات فتصبح أكثر بروزاً إلى الخارج، ويصبح لونها داكناً أكثر من ذي قبل، ومع دخول الفترة الأخيرة من الحمل تبدأ الحلمة بإفراز حليب اللّبى.
  • جفاف الجلد: تزداد الحاجة الماسّة إلى التبوّل في الجزء الأوّل من الحمل، وفي الشهر التاسع من الحمل، ممّا يسبّب للكثير من الحوامل جفاف الجلد وتشقّقه، وبالإمكان تجنّب ذلك بالإكثار من شرب السوائل والمياه، وتناول الفواكه الطازجة والخضروات الغنيّة بالسوائل كالخيار والخسّ.
  • حرقة المعدة: عادةً ما تعاني الحامل في الأشهر الأولى من الحمل من حرقة المعدة، وقد يمتدّ طوال فترة الحمل عند بعض الحوامل، ولتجنّب الإصابة بحرقة المعدة تُنصح الحامل بالابتعاد عن وضعيّات الانحناء، والقرفصة التي تساعد في عودة الطعام المهضوم من المعدة إلى المريء، مسبّبةً بذلك الشعور بالحرقة في المعدة، كما تُنصح بالابتعاد عن المشروبات المحتوية على الكافيين والغازات.
  • انتفاخ القدمَين: يؤدّي الوزن الناتج بسبب الحمل إلى زيادة الضّغط على القدمَين وتورّمهما وانتفاخهما، ويمكن التخفيف من التورّم الحاصل عن طريق تجنّب الوقوف لفترات طويلة، ورفع القدمين على وسادة عالية عند الاستلقاء.
  • زيادة الإفرازات المهبليّة: من الطبيعيّ زيادة كميّة الإفرازات المهبليّة طوال أشهر الحمل، وعادةً ما تكون على شكل مادّة مخاطيّة باللون الأبيض المصفرّ، وإذا ما لاحظت الحامل زيادة مفاجئة في كميّة هذه الإفرازات، وتغيّر في لونها فعليها مراجعة طبيبها الخاصّ في أسرع وقت.