كيف أثق في نفسي وأقوي شخصيتي

كيف أثق في نفسي وأقوي شخصيتي

محتويات
  • ١ قوّة الشخصيّة
  • ٢ تعريف الثقة بالنفس
  • ٣ تعريف قوّة الشخصية
  • ٤ كيفية زيادة الثقة بالنفس وقوّة الشخصية
قوّة الشخصيّة

تُعتبر قوة الشخصية في هذا الزمن نوعاً من الاستقلالية؛ حيث تمكن الفرد من اتخاذ قراراته من تلقاء نفسه دون التأثر بالآخرين عندما يكون على يقين بأن هذه القرارات صحيحة، وقوّة الشخصية التي تظهر لدى الفرد هي نابعة من مقدار الثقة بالنفس الموجودة لدى الشخص، ولمعرفة كيفيّة تقوية الشخصية والثقة بالنفس فإنّ علينا التطرّق لتعريفهما في البداية.

تعريف الثقة بالنفس

هي شعور ينشأ في داخل الإنسان ويظهر للآخرين ويتمثّل من خلال التصرفات والتحركات التي تظهر على هذا الشخص عند التحدّث أو عن القيام بأيّ تصرّف أو اتّخاذ قرارٍ ما دون أن يشعر بالقلق أو الخوف من رأي الآخرين تجاهه، وعكس ذلك تماماً هو انعدام الثقة بالنفس، حيث تُسبب لصاحبها الرهبة والتوتر وعدم البوح برأيه الحقيقي عند طرح أي موضوع للنقاش خوفاً منه على حُكم الآخرين عليه أو على شخصيّته أو خوفاً من عدم مقدرته من إقناع الآخرين برأيه أو حتى الرهبة من السخرية، وتتولّد الثقة بالنفس من البيئة المحيطة بالفرد؛ إذ إنّ الإنسان لا يتوارث هذه الصفّة جينيّاً إنّما يكتسبها خلال حياته من المواقف وشخصيّات الأشخاص المحيطين.

تعريف قوّة الشخصية

لقد أسهب علماء النفس في التوصّل لتعريفٍ مناسبٍ للشخصية، لكنهم جميعاً اتّفقوا على المضمون الآتي وهو أنّ الشخصية هي الصفات والتأثرات الجسديّة والعقليّة والنفسيّة التي تظهر على الشخص خلال التعرّض لأي موقفٍ ما وتجعله مميزاً عن الآخرين، كما أنّها جميع الكلام والتصرفات التي تبدر من الشخص بشكلٍ عام بغض النظر عن وجود أشخاص محيطين أم لا.

أما بالنسبة لقوة الشخصية فهي صفة تُطلق على الشخص الذي يملك القدرة على السيطرة على الآخرين بفعل شخصيته؛ إذ يستخدم صفاته الجسدية والعقلية والنفسية أو أحدها للتأثر على الآخرين، وتُعد الثقة بالنفس هي جزء من قوة الشخصية، فمن يمتلك شخصية قوية تكون لديه الثقة بالنفس عالية والعكس صحيح.

كيفية زيادة الثقة بالنفس وقوّة الشخصية
  • عليك إبعاد فكرة احتقار النفس والتقليل من الذات من رأسك وعدم تكرار العبارات المُحبطة للنفس مثل (أنا غبي)، أو (أنا فاشل)، أو (أنا منحوس) واستبدالها بعبارات إيجابية مثل: "سأتعلم من هذا الخطأ"، أو "سأنجح في المرة المقبلة"، أو "أنا شخص ذكيّ لكنّني لم أستغل ذكائي بقدر كافٍ"... إلخ، إذ إنّ أيّ عبارات يتمّ تكرارها بكثرة ترسّخ في العقل الباطن فتؤدّي إلى إيمان الشخص بهذه العبارات.
  • عدم معاقبة نفسك بأي طريقة كانت حتى وإن كنت على خطأ، على سبيل المثال إن كنت شخصاً غير مّجدٍ في عملك أو دراستك بشكل كافٍ وحصلت على نتيجة غير التي توقعتها فعليك التأمل بالمشكلة الحقيقية وهي أنك لم تكن كفء ويجدر بك المحاولة بجُهدٍ للحصول على الترقية في العمل أو على التقدير العالي في الدراسة.
  • اجلس في مكانٍ هادئٍ واعمل على نسيان المواقف المحرجة التي مرّرت بها، فإن بقيت في ذاكرتك ستعمل على جعلك شخصاً مُتردداً في الكلام أو التصرّفات في المواقف المحيطة خوفاً من تكرار شيء مُحرج مُشابه لأحد هذه المواقف.
  • ضع الإرادة نُصب عينيك، فمع الإرادة والإصرار والتكرار نتخلص من أي مشكلة تواجهك في الحياة.
  • أقنع نفسك بأنك شخص قوي ولديك إمكانيات لم تظهر بعد، كما أنّ قوتك تمكّنك من النهوض مجدداً كلما سقطت، ولا تكترث بآراء الآخرين السلبية فهؤلاء السلبيّون هدفهم إحباطك وطمس شخصيتك ليتسنّى لهم التحكّم بزمام الأمور.