فوائد أم الربيان

فوائد أم الربيان

أم الربيان

تعيش أم الربيان في جميع المحيطات والبحار، وفي المياه العذبة، كما أنّها تتواجد في القاع الرملي، أو الطيني، أو الصخري، وتنتمي إلى القشريات البحرية كبيرة الحجم حيث إنّ طولها يتراوح ما بين (10-45) سنتيمتراً، وتمتلك أم الربيان هيكلاً خارجياً صلباً يشبه الخشب المقوى تتخلّص منه عدّة مرّات أثناء النمو، ورأسها ملتصق بصدرها وتعلوه العيون المتحرّكة، أمّا باقي جسمها فهو مقسّم إلى عدّة أجزاء وفي نهايته الذيل الذي يؤكل، بالأضافة إلى خمسة أزواج من الأرجل، الزوج الأوّل يسمّى الكلابات وتستخدمه للإطعام، والزوج الأخير يسمّى الأرجل الذيلية وهي مسطّحة عريضة، ومفلطحة.

يطلق على أم الربيان أسماء كثيرة ومتعدّدة أشهرها إستاكوزا، واللوبستر، وجراد البحر، وهي من أشهى المأكولات البحريّة وأكثرها فائدة، ويحضر هذا النوع من فواكه البحر بعدة طرق مثل: السلق، والتحمير، والشوي وهي أكثر الطرق المفضلة، كما أنّ الكثير من الناس يأكلون أم الربيان دون طهيها.

فوائد أم الربيان

تعتبر أم الروبيان مصدراً غنياً جداً بالكثير من المعادن والعناصر الغذائية التي تلزم الجسم مثل: الصوديوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والسيلينيوم، والحديد، والزنك، والمنغنيز، وتحتوي على فيتامين B6، وفيتامين د، وفيتامين أ، وفيتامين B12، وفيتامين ك، وأحماض البانتوثينك، والفوليك، لذلك تعتبر من أكثر الأطعمة المفيدة لجسم الإنسان وصحته العامة، ومن أهمّ فوائدها الصحية:

  • تساعد في إنتاج الطاقة ممّا يساعد في القيام بالنشاطات اليوميّة.
  • تدعم جهاز المناعة في جسم الإنسان.
  • تحمي الجسم من العديد من الأمراض المزمنة مثل: أمراض القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى أمراض السرطان لاسيما سرطان القولون.
  • تقلّل من آلام التهابات المفاصل، وتقي من الإصابة بأمراض العظام باختلاف أنواعها.
  • تلعب دوراً مهماً في تحفيز وتنشيط المخ.
  • تقلل من كمية الكولسترول السيّئ في الدم.
  • تحافظ على كفاءة الجهاز التناسلي عند كلا الجنسين، كما أنّها تزيد من الخصوبة.
  • تحفّز الكلى على القيام بوظائفها بفعالية عالية.
  • تساعد الجسم على امتصاص الغذاء، وبالتالي تساهم في تحسين عملية الأيض.
  • تحافظ على صحّة العين.

نصائح لشراء أم الربيان وتخزينها
  • تشترى أم الربيان حيّة وليست ميتة، وعند حملها يجب أن يكون ذيلها ملتوياً أو متدلياً.
  • يجب أن لا تزيد مدّة صيدها عن الأسبوع.
  • لا بد من ملاحظة لونهاعند طهيها فإذا كانت طازجة يكون لونها أحمر فاتحاً ولبها أبيض طرياً، بينما غير الطازجة يميل لونها إلى الأصفر وتكون جافة.
  • يجب لفها بالكثير من ورق الجرائد، ورشّها بالماء عند تخزينها.