فوائد ذكر اللبان

فوائد ذكر اللبان

ذكر اللبان

لبان الذكر أو ما يعرف باللبان المر، هو عبارة عن لبان يُمضغ مثل اللبان العادي، يتم استخراجه واستخلاصه من شجر خاص يدعى بشجر الكندر، وموطن هذا الشجر الأصلي هو دولة اليمن، وعُمان، ودول شمال إفريقيا، وبعض من دول شبه الجزيرة العربية، واعتمد الطب الشعبي عليه منذ القدم نظراً لفوائده الكثيرة والّتي لا تعد ولا تحصى، كما أنّه يتم استخدامه كبخور في بعض الأحيان.

فوائد ذكر اللبان

له العديد من الفوائد والتي لا حصر لها ومنها:

  • يطهّر الجسم ككل.
  • ينظّم وظائف وأنشطة الجهاز الهضمي.
  • يطهّر الجهاز الهضمي ويساعد في إدرار البول.
  • يطهّر الجهاز التناسلي للإنسان، كما أنه ينشّط الرحم.
  • يهدّئ الأعصاب.
  • يعتبر جيّداً في حل مشاكل الفم بشكل عام، مثل حل مشكلة رائحة الفم الكريهة، وكذلك مشاكل تقرحات والتهابات الفم، وأيضاً مشاكل اللثة، وتسوسات الأسنان.
  • يعالج مشاكل النسيان، وسوء الحفظ.
  • يعتبر طارداً جيّداً للغازات.
  • ينظّم حركة الأمعاء، ويسكّن آلام البطن.
  • يعتبر مهمّاً جداً لحل مشاكل الرحم، فهو ينظم هرمون الإستروجين، ويقلل من حدوث أورام الرحم، وخصوصاً بعد انقطاع الدورة الشهرية لدى المرأة، ومناسب لكل النساء بشكل عام لتنظيم الدورة الشهرية.
  • يعتبر مطهراً قويّاً للجروح، فهو يساعد الجروح والأنسجة على الالتئام بسرعة، ويساعد على سرعة شفائها.
  • ينظّم السكر في الجسم، ويعالج مشكلة سكر الدم المرتفع.
  • يساعد على شد الجلد، وإزالة تجاعيد البشرة والبقع البنية والتصبغات، وكذلك يساعد في حل مشكلة الهالات السوداء حول العينين.
  • يساعد في طرد البلغم وحل مشكلة السعال، وكذلك التخلص من نزلات البرد، ويكون ذلك عن طريق نقعه بالماء لمدة 12 ساعة، ثم شرب هذا المنقوع.
  • يساعد في تعطير الفم لفترة طويلة.
  • أثبتت الأبحاث الّتي تم إجراؤها على الفئران كفاءة الزيت الطيار المتواجد في اللبان الذكر في المساعدة على حل مشاكل القلق والاكتئاب النفسي والهم والغم.
  • أثبتت الدراسات الحديثة قدرة منقوع اللبان الذكر على زيادة كفاءة وقدرة كريات الدم البيضاء، والتي تؤدّي بدورها إلى زيادة القدرة على التخلص من الجراثيم والميكروبات الموجودة في الجسم.
  • أثبتت الدراسات والتجارب قدرة هذ ا اللبان على تنشيط الكبد وزيادة قدراته وكفاءته.

طرق استخدام ذكر اللبان

يمكن استخدامه عن طريق مضغه مباشرةً والاستفادة من كل فوائده، أو عن طرق نقعه في الماء وشرب هذا الماء المنقوع، ويمكن أيضاً استخدام الماء المنقوع ووضعه على الجروح للمساعدة على سرعة شفائها، ويمكن وضعه أيضاً على الجلد الملتهب لمعالجته.