حماية الهاتف من الاختراق

حماية الهاتف من الاختراق

الاختراق

الاختراق هو الوصول إلى هدف معيّن عن طريق ثغرات معيّنة في نظم الحماية، ويتمّ الوصول له عنوة وبطريقة غير شرعية، وله عدة أنواع مثل: اختراق الحاسوب، وشبكات الإنترنت، والهاتف، حيث يتم سحب ملفات الآخرين، أو صورهم، أو معلومات مهمّة على أجهزتهم دون علمهم؛ ممّا يلحق الضرر بهم من الناحية العملية، والنفسية، والاجتماعية، وفي هذا المقال سنعرض طرقاً وإرشادات لحماية الهاتف من الاختراق.

طرق حماية الهاتف من الاختراق
  • يفضل عدم تحميل برامج من المواقع غير المعروفة؛ لأنّها قد تكون محمّلة بالفيروسات والتي تخترق وتدمّر برامج الجهاز.
  • تجنّب قبول أي مرفقات تُرسل عبر البريد الإلكترونيّ، إلا إذا كانت موثوقة ومن مصدر معروف.
  • يجب فحص أيّ برنامج قبل فتحه أو تثبيته على الهاتف، ويتم فحصه من خلال برامج مضادة للفيروسات.
  • تجنب الدخول إلى المواقع المشبوهة او فتح فيديوهات مشبوهة؛ لأنها قد تكون طعماً ووسيلة لاختراق الهاتف.
  • تثبيت أفضل البرامج المقاومة والمضادة للفيروسات والتجسس، والقيام بتحديثها باستمرار.
  • عدم فتح الروابط التي تصل من أشخاص مجهولين عبر الماسنجر، أو وسائل الاتصال الأخرى.
  • عدم الاحتفاظ بالبيانات المهمّة مثل: رقم الهوية، أو أرقام الحسابات الخاصة بالبنك على جهاز الهاتف.
  • الابتعاد عن استخدام شبكات الإنترنت غير المعروفة والمجانية، حيث إنّها تكون غير آمنة.
  • تجنّب فتح حسابات التواصل الاجتماعي من أجهزة الآخرين.
  • وضع كلمة مرور صعبة على الهاتف لضمان عدم الوصول إلى البيانات، ويفضّل أن تتضمن كلمة المرور أرقاماً وحروفاً معقدة.

دوافع وأسباب الاختراق
  • دوافع عسكرية وسياسية: يتم اختراق ملفات وبيانات مهمّة خاصة بحزب معيّن، أو جيش، أو دولة، وسحب هذه الملفات واستخدامها لعدة أهداف؛ مما يلحق الضرر، أو الخسارة، أو الفضيحة بالجهة أو يكون ذلك سبباً في تشويه سمعة أصحاب هذه الملفات.
  • دوافع تجارية: يتم اختراق مواقع وحسابات وأجهزة العديد من الشركات التجارية العالمية والمحلية، وذلك لإبعادها عن خط المنافسة وإلحاق الضرر بأرباحها وبمعتها.
  • دوافع فردية: يلجأ البعض إلى اختراق أجهزة الآخرين؛ ويكون ذلك بهدف تأمين الدخول الى بعض المواقع من خلال حساباتهم، والتجسس على تحركاتهم، وخصوصياتهم، أو سرقة ملفات وصور خاصة بهم، وقد يقومون بنشرها عبر أجهزة التواصل الاجتماعي دون علم أصحابها؛ مما يسبب أضراراً معنوية، ويؤثر على سمعتهم الاجتماعية.
  • دوافع مادية: يتم اختراق بعض الحسابات والأجهزة من أجل الحصول على المال، حيث تتمّ سرقة أرقام الحسابات البنكية، أو أرقام بطاقات الائتمان، أو تحويل الأموال من حسابات بعض الأشخاص، وإلحاق أضرار مادية جسيمة بهم.