كيف يمكن تنمية الذكاء

كيف يمكن تنمية الذكاء

لن يبدو الأمر صعباً كما تتوقعه أنت،فبعد هذه اللّحظة سيمكنك تغيير تلك الأفكار التي اعتدت على تشرّبها فيما يخص الذكاء وامتلاكه،فعلى الرّغم من أنّ الدّراسات والبحوث أثبتت أنّ الجينات والعوامل الوراثية تسهم فيما نسبته من 40-50 % من نسبة الذكاء لدى الفرد،إلا أنّ آخر ما تم إثباته بشأن هذا الأمر هو أنّ الدّماغ بحاجة إلى التمرين الدائم تماماً كما تحتاج العضلات،فكلّما زادت معدلات استخدام الدّماغ بالأمور السليمة وبالشكل الصحيح كلما ازدادت مهاراتك الذكائية،وتطوّرت قدراتك على التركيز،أمّا على الصعيد الآخر،فإنّ عدم تمرين الدّماغ بكثرة،واستخدام المواد التي قد تضر به سيؤدّي حتما إلى تدهوره،وفقدانه القدرة على التفكير.

وفيما يلي عرض لأبرز الأمور التي قد تساعد على تنمية الذكاء:

1.تغيير الروتين الذي اعتدت عليه:فمحاولتك لممارسة الأمور الاعتيادية بطرق مختلفة سيسهم في خلق مسارات وارتباطات جديدة في دماغك،الأمر الذي سيخلق تحديا بالنسبة له وسيجبره على استمرار العمل لاستيعاب هذه الأمور الجديدة وللفصل بينها وبين الأمور الاعتيادية السابقة،فمثلا:حين تجبر نفسك على استخدام اليد اليسرى في تنظيف أسنانك بدلا من استخدام اليد اليمنى،ومحاولة السير إلى الوراء بدلا من الامام،وتعلم لغات جديدة لست معتادا عليها،وهكذا......

2.الاستغراق في التامل:فقد أثبتت الدّراسات أنّ ممارسة التأمّل يوميّاً لن يساعدك على التخلّص من الضغوطات فحسب،بل إنّه يحسّن من وظائف الدّماغ،إذ إنّه يزيد من معدّلات تدفّق الدّم إلى الدّماغ ويعلّمك الصّبر والتركيز،كما يمنحك الكثير من الرّاحة.

3.ممارسة الرياضة:ولا سيما تلك التي تكون في الهواء الطّلق،كالركض والسّباحة،وقد وجد أيضاً أنّ المشي يوميّاً لمدّة 30 دقيقة له نفس التأثير،إذ إنّ التمارين الرياضيّة تسهم في إفراز مادّة الإندورفين والتي تزيد من نشاط الدّماغ ومن معدّلات الشعور بالرّاحة.

4.الحرص على أخذ قسط كافي من النّوم والرّاحة،ومحاولة النّوم باكراً والاستيقاظ باكراً قدر الإمكان :إذ أنّ دماغك تقل قدراته حين تكون مرهقاً وحين لا تعطي جسدك القدر الكافي من النّوم.

5.تمرين بعض المهارات لديك:كالقراءة لفترات أطول ومحاولة قراءة كتب الرياضيات والعلوم والتي تزيد من قدراتك،وتمنحك آفاقا أوسع للنقد والتفكير،بالإضافة إلى الإكثار من حل الألغاز التي تمرن الدماغ بصورة ملحوظة الاثر.

6.تعلم مهارات جديدة:وإضافة خبرات جديدة إلى خبراتك السابقة،كتعلم الشطرنج،أو تعلم العزف على الآلات الموسيقية،وتعلم لغات جديدة.

7.التقليل من متابعة التلفاز:إذ أنّ الجلوس لفترات طويلة على التلفاز يزيد من خمولك،فأثناء جلوسك على التلفاز لمدّة طويلة لن يكون هناك فرصة لتمرين دماغك وزيادة قدراته.

إذن يمكنك تنمية ذكائك وزيادة قدراتك الذهنية،فلا تحرم نفسك من هذه المنحة وبادر من الآن باكتساب مهارات جديدة تعود عليك بالنفع والتطوير.