كيف تكون قياديا

كيف تكون قياديا

الأشخاص القياديّين لم يولدوا هكذا ، الأمر يحتاج لموهبة بالطّبع و تضافر عدّة عوامل في شخصيّة الفرد ، ولكن الإهتمام بالتّطوير و صقل المهارات و المثابرة على العمل من أهم ما يميّز الشخصيّات القياديّة . و لا يقتصر الأمر على مجال بعينه ، فالشخص القيادي تظهر شخصيّته في شتّى المواقف التي تحتاج لتعامل سريع و وضع حلول للمشكلات الطارئة ، و القيادي يتمتّع بالمهارات العامّة اللازمة لوضع الخطط و التّنسيق بين مجموعة من الأشخاص و وضع مهمّات ليقوموا بها وصولاً إلى النّجاح في تحقيق الهدف المطلوب . و بداية من المجموعات الدراسيّة الصغيرة أو فرق الألعاب الرياضيّة ، إلى الشركات و إدارتها و التّطوير المجتعمي يكون القيادي شخصيّة ظاهرة ومعروفة ويحتاج الآخرين لخبرته ومهارته في التّعامل مع الأزمات .

ولكي تصبح شخصيّة قياديّة يجب عليك العمل على تطوير ذاتك من عدّة محاور ، بداية يجب تطوير مهاراتك الشخصيّة و العمل على صقل الصّفات الحميدة التي تتمتّع بها ، فمن خلالها سوف تبرز شخصيّتك وتكون أكثر تميزاً عن من هم حولك . كذلك العمل على تنمية المهارات الإجتماعيّة ، مثل كيفيّة التّواصل مع الآخرين و اكتساب ود من تتعامل معهم ، وسرعة التّواصل والتّعامل في المواقف الإجتماعيّة المختفة . أيضاً العامل البدني مهم في عمليّة تطوير الذّات ، فكلّما تمتّعت بلياقة بدنيّة أعلى ومظهر صحّي كلما زادت ثقتك بنفسك في التّعامل و زادت ثقة الآخرين بك لما تمارسه من تأثير نفسي غير مقصود عليهم .

وعلى الصّعيد العملي فيجب عليك التمتّع بأكثر من كونك ماهراً في العمل ومتميّز ، حيث يجب أن تكون مطّلعاً على جميع تفاصيل المهنة و مدرك للأحداث الدّائرة حولك وتأثريها على الأعمال ، و أن لا تفكّر في مجدك الشّخصي فقط ، بل تتجاوز ذلك لتصل إلى طرق تحسّن من حياة من حولك . أيضاً يجب ان تتمتّع بأرياحيّة تمنح الناس ثقة في أن يتحدثون معك و يعتمدون عليك في التّعبير عن مشاكلهم ، و أن تبدي قدراً كبيراً من المرونة و الصّبر و إبداء التعاطف لما تستمع إليه من مشاكل الآخرين ، بل أن تتجاوز ذلك لأن تتمتّع بالذكاء الكافي لأن تفهم طبيعة المشاكل التي يمر بها من حولك وتساعدهم في حلّها دون أن تكون مصدر إحراج أو تدخّل مفرط في شئونهم . و من أهم ما يجب أن تعمل على وجوده دائماً في حياتك هو الإيثار ، عليك أن تتجاوز العلاقات والأفكار الأنانيّة و التي تسمح لك بتحصيل مكاسب ماديّة أو إجتماعيّة شخصيّة فقط ولو كانت على حساب الآخرين ، في مقابل العمل بدأب و بذل كل ما تستطيعه من وقت ومجهود و أموال إن استطعت لأجل تطوير وتلبية احتياجات من حولك .