كيف تكون شخص مميز

كيف تكون شخص مميز

التميّز

التميز بين الناس أمر مطلوب من قبل الكثيرين، فالعديدون يرغبون بالظهور والتميّز بين مختلف الناس، ومن هنا فإنهم جميعاً يبحثون عن إجابة لهذا السؤال وهو كيف أكون متميزاً؟

للتميز خطوات بسيطة جداً يمكن لأي شخص أن يقوم ويهتم بها ليحصل على التميز الذي يرغب به، ويحقق هذه الأمنية التي تملأ عفله، إلّا أن هذه الخطوات ومع بساطتها فقد يكون البعض من الأشخاص غير قادرين على القيام بها وتأديتها بالشكل الأمثل بسبب طبائعهم الشخصية التي تشكل عائقاً بينهم وبين تميزهم، فهؤلاء الأشخاص تحديداً هم بحاجة أكثر ما يمكن إلى أن يطوروا من أنفسهم أولاً قبل أن يبحثوا عن التميز المنشود بين الناس، وفيما يلي بعض الطرق والإرشادات التي قد تساعد في التميز والظهور.

كيف تكون شخصاً مميزاً
  • اللباقة في التعامل والتفاعل مع الآخرين، واللباقة أثناء الكلام والحديث، ذلك أن اللباقة تعتبر من أهم الأمور وأكثرها ضرورة وحاجة حتى يكون الشخص متميزاً، فالناس تحب بطبيعتها الشخص اللبق الذي يعرف كيف يخاطبهم، والذي يعطي كل مخاطَب قدره وحقه الإنساني مهما كانت مكانته المجتمعية، ومهما كانت الطريقة التي يعامله بها الأشخاص الآخرون.
  • التمتع بالروح الفكاهية قد يساعد في التميز والظهور بين الناس، فمن يحملون الأمور أكثر مما تحتمل هم بالتأكيد أشخاص ينفر الناس من حولهم، فالناس ترتاح أثناء التعامل مع الأشخاص ذوي الأرواح الخفيفة، الذين ينسونهم مشاكلهم وهموهم، فكل شخص في هذه الدنيا له هموم تكفيه، وقد يكون هذا الشخص ذو الروح الفكاهية أكثر الناس هموماً، إلّا أنّه يتخذ من هذا الأسلوب أسلوباً في الحياة، حيث إنّه لا يحمّل الأمور أكثر مما تحتمل، ويتعامل مع الحياة ببساطة، مما يخفف عنه ثقل الهموم التي يحملها فوق كاهله.
  • التحلي بالأخلاق الفاضلة أثناء التعامل مع الناس، فالأخلاق هي رأس مال الإنسان، ومتى ما انتزعت منه غلب الشر على الخير في داخله، والأخلاق الفاضلة هي التي تعمل على نشر المعروف في المجتمع، وهي التي تساعد على الحوار، والنقاش الهادئ الرصين بين الأفراد المختلفين أيديولوجياً، وهي التي تعمل على انتشار الحب بين الناس.
  • مساعدة الآخرين بغض النظر عن انتماءاتهم، أو أصولهم، أو أعراقهم، أو أديانهم، أو طوائفهم، أو أجناسهم، فهذه التفصيلات لا تهم الإنسان الذي عمر الخير قلبه، وملأت الحكمة عقله.
  • محاولة الإبداع، وتحدي الظروف الصعبة من أجل النهوض بالنفس، والعائلة، والمجتمع، فالناس تحب الإنسان المبدع، ذو العقل الرصين الذي يتحدى كافة الصعوبات من أجل الوصول إلى الحالة التي يطمح لها.