بحث عن عوامل قيام الحضارة المصرية القديمة

بحث عن عوامل قيام الحضارة المصرية القديمة


محتويات

  • ١ الحضارة المصرية القديمة
  • ٢ عوامل قيام الحضارة المصرية القديمة
    • ٢.١ نهر النيل
    • ٢.٢ الموقع الجغرافي
    • ٢.٣ الحدود الطبيعية
    • ٢.٤ المناخ
    • ٢.٥ الثروات المعدنية
  • ٣ اقتصاد الحضارة المصرية القديمة

الحضارة المصرية القديمة

الحضارة المصرية القديمة هي حضارة قامت في أرض جمهورية مصر العربية الواقعة في الجهة الشمالية الشرقية من القارة الإفريقية، وتركزت حول مياه نهر النيل العظيم، وبدأت في عام 3150 ق.م بعد أن وحد الملك مينا مصر العليا والسفلى، وخلال الثلاث ألفيات اللاحقة تطورت تطوراً كبيراً؛ إذ تضمنت تاريخياً طويلاً للممالك التي حكمتها.

بلغت الحضارة المصرية القديمة ذروتها في عصر الدولة الحديثة، وتلتها فترة انحدار بطيء بعد أن هاجمتها عدة قوى أجنبية أودت بإنهاء حكمهم بشكل رسمي، وكان ذلك على يد الإمبراطورية الرومانية.

 

عوامل قيام الحضارة المصرية القديمة نهر النيل

يمتاز نهر النيل بعظمة كبيرة في تكوينه؛ حيث يندفع النهر من الجهة الجنوبية إلى الجهة الشمالية من القارة حاملاً في طياته الخصوبة؛ كالطمى والماء، وساعد ذلك على تحول أراضي الدولة من صحراء إلى جنة خضراء تصلح للزراعة، كما استغل المصريون مياهه من خلال شق الترع، وإقامة المقاييس، وبناء السدود.

ساهم نهر النيل في توحيد جهود المصريين لحراسة مياه الفيضان وبناء الجسور، وتنشيط التجارة الداخلية بين مناطق الشمال ومناطق الجنوب، وتبادل المحاصيل الزراعية، والاهتمام ببناء القوارب والسفن.

 

الموقع الجغرافي

تقع مصر جغرافياً في قلب العالم القديم، وتحديداً عند ملتقى ثلاث قارات؛ هي: قارة أوروبا، وأفريقيا، وآسيا، مما سهل لها طرق الاتصال والتأثر والتأثير بالحضارات التي نشأت على هذه القارات، كما أنها تطل على مياه بحرين مهمين؛ هما: البحر الأبيض المتوسط، والبحر الأحمر.

 

الحدود الطبيعية

تضم مصر حدوداً طبيعية آمنة؛ كالصحراء في الجهة الشرقية والجهة الجنوبية، والكتل الصخرية الضخمة في الجهة الشرقية، وجنادل المتوسط في الجهة الشمالية، وهذه الحدود وفرت الأمن والاستقرار للمصريين القدماء، وساعدتهم على مقاومة المعتدين بخبراتهم، والدفاع عن أرضهم.

 

المناخ

تمتاز مصر بمناخ معتدل في شمالها يتسم بالسماء الصافية والشمس المشرقة، حيث ساعد ذلك على زيادة نشاط الإنسان، كما أن المناخ الجاف الذي يسود في بعض مناطقها حمى آثارها القديمة.

 

الثروات المعدنية

وهب الله عز وجل مصر العديد من الثروات المعدنية؛ كالحديد، والنحاس، والذهب، والصخور المتنوعة؛ كالأحجار الكريمة، والجرانيت، مما ساعدهم على صناعة حليّهم البديعة، ونحت تماثيلهم، وبناء أهراماتهم.

 

اقتصاد الحضارة المصرية القديمة

  • قطاع الزراعة: كزراعة القمح، والكتان، والشعير، والبقول، والخس، والثوم، والكراث، والبطيخ، والقرع، والعنب.
  • قطاع الصناعة: كصناعة الأقمشة، والملابس، والمجوهرات، والتماثيل.
  • قطاع تربية الحيوانات: كالماعز، والأغنام، والخنازير، والبط ، والحمام، والإوز، والأسماك، والنحل.
  • قطاع الموارد الطبيعية: كالذهب، والرصاص، والنحاس، والأحجار شبه الكريمة.
  • قطاع التجارة: اعتمد على التجارة مع الدول الخارجية المجاورة للحصول على السلع النادرة والغريبة التي لا تملكها مصر.