موضوع تعبير عن العمل عبادة

موضوع تعبير عن العمل عبادة

العمل هو كل مهنة شريفة يقوم بها الإنسان لتوفير قوت يومه وتوفير كافة الاحتياجات الأساسية له ولأسرته؛ من المأكل، والمشرب، والملبس والمسكن، ومن خلال العمل يمكن للإنسان تحقيق كيانه الخاص، ويحفظ به كرامته عن سؤال الآخرين، ويعمل الإنسان على اختيار مهنة وعمل يتناسب مع شخصيته وطموحاته، فهناك الطب، والصيدلة، والحقوق، والآداب وغيرها من المجالات الحرة مثل: السواقة، والبناء.

لذلك لا بدّ أن تقوم الدول المختلفة برفع قيمة العمل وتقديسه، حيثُ إنّ لهذه الدول واجب تجاه أفراد شعبها؛ من خلال توفير فرص العمل المختلفة للشباب وتقليل حالات البطالة المنتشرة، بالإضافة إلى تقديم كافة التسهيلات للأفراد حتى يستطيعوا فتح مشاريع خاصة بهم، فكل ذلك يُساهم في ارتقاء هذه الدول وتطورها، وتقدمها، ووصولها إلى أرقى وأعلى مكانة بين الدول الأخرى، كما يساعد ذلك في بناء اقتصادها؛ ومن الأمثلة على ذلك دولة اليابان.

يجب على الإنسان اختيار مهنة وعمل مناسب له، حتى يستطيع تحقيق أكبر قدر ممكن من الفائدة والربح، وبالتالي توفير حياة كريمة له ولأفراد أسرته، وعندما يسعى ويشقى ويبذل قصارى جهده ليتطور تنفتح أمامه كافة أبواب الخير، كما يمكن أن يكوّن ثروة كبيرة وأملاك وعقارات ليقضي بذلك على كافة صور الفقر ويحافظ على حالة من الاكتفاء الذاتي لفترة طويلة من حياته، ويمكن أن يستمر هذا الاكتفاء طوال العمر.

وقد أعطت الديانات السماوية جميعها العمل مكانةً خاصة وعالية، حيثُ كان أنبياء الله عليهم السلام يعملون من أجل توفير مصدر للرزق لهم، وخصوصاً الدين الإسلامي فقال تعالى: (هُوَ الَّذِيْ جَعَلَ لَكُمْ الأَرْضَ ذَلُوْلاً فَامْشُوْا فِيْ مَنَاكِبِهَا وُكُلُوْا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُوْرُ) [الملك : 15].

والعمل هو عبادة فقد خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان ليعمل في الأرض ويكون خليفةً فيها ويقوم بإعمارها حتى تقوم الساعة، فقال صلى الله عليه وسلم: (إن قامتِ الساعةُ و في يدِ أحدِكم فسيلةً، فإن استطاعَ أن لا تقومَ حتى يغرِسَها فليغرِسْها) [حديث صحيح]، ولم يقلل الدين من شأن أي مهنة مهما كانت صغيرة أو كبيرة، ولكن وضعت شروط للعمل؛ ومنها: أن يكون هذا العمل شريفاً، ولا يخالف قوانين وآداب الدين الإسلامي، وأن يكون حلالاً وليس فيه ضرراً على أحد من الناس.

وأخيراً، فإن للعمل مكانة عظيمة ترفع شأن العامل وتزيد مكانته، وتجعله قادراً على توفير احتياجاته الأساسية، وتحقيق النجاح والوصول إلى مراتب ومستويات عالية، ولذلك جعل الله سبحانه وتعالى من العمل عبادة ينال منه المسلم الأجر والثواب العظيمين.