ما معنى غزوة

ما معنى غزوة

الغزوة هي الذهاب الى قتال العدو ، وجمعها غزوات ، والغزوات تطلق على غزو العدو في بلادهِ ومحاربتهِ ، وعرفت كلمة الغزوات في عصر الرسول صلى الله عليه وسلّم ، وقد عرفت ب غزوات العصر النبوي وقد ظهرت مع ظهور العصر الإسلامي أي بمعنى أنّها ظهرت في القرن السابع الميلادي ، وبعدما شرعَ المسلمين الجهاد فقد أطلقت عليها في البداية بالغزوات باختلاف أهداف الغزوة ولكن جميعها لتحقيق أهداف دينيّة وكانت عبارة عن جهاد في سبيل الله تعالى ومحاربة الكفّار وهي شبيهَ كلمة غزوة بالغارةْ ، حيث شرعَ الإسلام الجهاد وكانت أوّل عزوة هي عزوة بدر وانتصر فيها المسلمون ، وقد شرعَ الإسلام الجهاد للدفاع على النفس وإحياء كلمة الإسلام تحت راية الرسول صلى الله عليهِ وسلّم وقال تعالى :{أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير} (الحج:39 ) ، وأيضا شرعَ الإسلام الجهاد في سبيل الله تعالى حتّى لا يكون هناك فتنة على النّاس ليستطيعوا إختيار الدين برغبتهم وبإرادتهم الحرّة ، وقد بلغ عدد الغزوات التي غزاها الرسول صلى الله عليه وسلّم 28 غزوة وتعددت أسباب الغزوات .

لماذا شُرِعَتْ الغزوات ؟

  • للدفاع عن حياة المسلمين وأعراضهم : حيث كان المسلمون يتعرّضون لإعتداء على أموالهم وأرواحهم وأعراضهم ، فقد شرعَ الإسلام الجهاد للدفاع عن الأنفس .
  • لرفع الظلم التي كان المسلمون يواجهونها من بني قريش ، حيث كانَت قريش تعذّبهم ليرتدّو عن دينهم .
  • إخراج المسلمون من ديارهم : بعدما إشتدَّ الإعتداء على المسلمون تركو ديارهم في مكّة وذهبو الى المدينة مهاجرين وقد تركو أيضاً أموالهم ورزقهم ، فشرعَ الإسلام الجهاد ليسترجعوا أموالهم وديارهم .
  • تمكين المسلمين على الأرض : في البدايات لم يكن هناك شوكةٌ قويّة للمسلمين ، فقد شرعَ الإسلام الجهاد لإحياء الإسلام وتقويتهُ وإعلاء كلمة لا اله الا الله ، فهي السبب الرئيسي في جهاد المسلمين والصحابة رضوان الله عليهم قد مكّنوا الإسلام ومكّنوا كلمة الحق على الأرض .
  • لعبادة الله : لم يكن المسلمين في راحة حتّى يتمكّنوا في الإنشغال بعبادة الله ، فكانو يعيشون في رعب وخوف من المشركين ، وبعدا الإنتصارات أصبح النّاس مشغولين في عبادة الله ونشر الإسلام وتعلّم القرآن الكريم .

عن غزوات الرسول صلى الله عليه وسلّم:

  • بلغ عدد الغزوات التي قادها رسول الله 28 غزوة .
  • من ضمن 28 غزوة ، كانت 9 غزوات منها حدثَ فيها القتال ، والآخر حقّقَ فيها أهداف المسلمين والإسلام .
  • إستمرّت الغزوات التي كان الرسول يغزوها من 2هـ حتّى 9هـ .
  • في السنة الثانية للهجرة لم يكن هناك قوّة للمسلمين ففي بداياةِ الجهاد ليست لأنّهم لم يحاربو من قبل ، ولكن لم يكن هناك شيء إسمهُ الإسلام فكان العدو يستخفَّ فيهم ، وقد بلغت عدد الغزوات في 2هـ 8 غزوات .