كيف أبني ثقتي بنفسي

كيف أبني ثقتي بنفسي

الثقة بالنفس

تعتبر الثقة بالنفس إحدى المتطلّبات الرئيسيّة لعمليّة النجاح والوصول إلى المبتغى والهدف، فهي التي بإمكان أيّ إنسان أن يحقّق من خلالها ما يرنو إليه، حيث أنها تعطي تشعر الإنسان بقيمة نفسه، وتجعله قادراً على التحكم بنفسه دون أن يكون مطية للآخرين، أو جهازاً يتحكّمون به كيفما أرادوا وشاؤوا، فالواثق بنفسه يعي تماماً أنّ تصرفاته التي يقوم بها هي ملكٌ له وليست ملكاً للآخرين، وأنّه صاحب الحق الوحيد في القيام بها أو تركها، كما أنّ قراراته التي يتّخذها، وآرائه التي يعبر عنها تكون نابعة بشكل رئيسيّ وأساسيّ منه شخصياً، وليس تحت تأثيرات وضغوط من الآخرين، فلكل شخص الحرية في التعبير عما يجول في خاطره مهما تعارضت أفكاره مع الأفكار والأطروحات الأخرى.

يعتقد العديد من الأشخاص أنّ الثقة بالنفس صفة تولد مع الإنسان، بل على العكس من ذلك فالثقة بالنفس مكتسبة، يكتسبها الإنسان ممّا يمرّ به من ظروف مختلفة، ومن بيئته المحيطة، وفيما يلي طرق تعزيز وبناء الثقة بالنفس.

طريقة بناء الثقة بالنفس
  • يجب تحديد الأسباب التي تؤدّي إلى انعدام الثقة بالنفس، حيث تتنوّع وتتعدّد هذه الأسباب، ومن أبرز الأسباب المؤدية إلى انعدام ثقة الإنسان بنفسه قيامه بتهويل كل ما يحصل من حوله، فعديم الثقة بالنفس يشعر وكأنه ضعيف، وأنّ كل الناس من حوله يترقّبون خطأه، ويقفون له على زلة، أو أنّهم ينظرون فقط إلى نقاط ضعفه، ومن الأسباب الأخرى خوف الإنسان من الازدراء أو الاحتقار نتيجة قيامه بفعل غريب عمن حوله، كما أنّه يشعر دوماً بأنّه ضعيف وأنّه عديم الفائدة، وأنّه لا يمتلك أيّة مهارة، وربما نتج كلّ ما سبق عن موقف معيّن تعرّض له هذا الإنسان ربما عندما كان صغيراً سبب له مثل هذه الحالة الصعبة، أو ربما بسبب نظرة من حوله له، وإهانتهم له باستمرار، أو عدم تقديرهم له، فكل هذه الأمور ترفد انعدام ثقة الإنسان بنفسه، وإحساسه بالخجل من كل شيء.
  • يجب تحويل كافة المشاعر السلبيّة التي تنتاب نفس الإنسان والتي تختلج في صدره إلى مشاعر إيجابية قادرة على تغيير وضعه وحاله إلى حال أفضل، ويكون ذلك من خلال استبدال التفكير السلبي بالتفكير الإيجابي، بالإضافة إلى التيقن من أن كافة الآراء السلبيّة التي يحاط ويواجه بها من قبل من حوله لن تغير من حاله شيئاً، وأنها مجرد آراء وكلام لا يضر ولا ينفع، لهذا فإن نقطة ارتكاز أي شخص يجب أن تكون داخلية، وعليه أن يرفع دائماً من قيمة نفسه، وأن لا يحطها لسبب أو لآخر، خاصة للمحيطين.