فوائد الزبادي قليل الدسم

فوائد الزبادي قليل الدسم

الزبادي

يعود اللبن الزبادي في أصله إلى أوروبا الشرقية، ويتناوله الناس كل يوم في جميع العالم، كما أنه يتميز بطعمه اللذيذ، وله العديد من الفوائد الصحية والعلاجية الكبيرة، ويشكل مصدراً كبيراً للكالسيوم، ويعمل على تحسين امتصاصه في الجسم، كما يحتوي على البروتين الذي يسهل عملية الهضم، ويحتوي أيضاً على فيتامين بي والفوليك أسيد والبوتاسيوم والفوسفور واليود والزنك وغيرها، وسيتم في هذا المقال عرض أهم فوائد الزبادي.

فوائد اللبن الزبادي
  • تسهيل عملية الهضم: تساعد البكتيريا الجيدة الموجودة في بعض أنواعه على هضم الأطعمة الأخرى، وينصح الذين يعانون مشاكل في الجهاز الهضمي بتناول لبن الزبادي، كما يساعد تناول كوب واحد من النوع القليل الدسم مع وجود البكتيريا الجيدة بشكلٍ يومي يهدئ البطن ويحافظ على صحة الجهاز الهضمي.
  • تقوية جهاز المناعة: أثبتت الدراسات بأن الأشخاص الذين يشربون كوبين من لبن الزبادي بشكلٍ يومي لمدة ثلاثة أشهر، يتكون لديهم درجات أعلى من خلايا المناعة مقارنة مع الأشخاص الذين لا يشربونه، وذلك لأن الزبادي تقوي وظيفة الأمعاء، كما تساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية بشكل سليم وتعزيز الجهاز المناعي.
  • المساعدة في تخفيف الوزن: يمكن للبن الزبادي أن تساعد في خسارة الوزن بسرعة أكبر، حيث إنّ البكتيريا الجيدة الموجودة فيه تساهم في تحسين عملية التمثيل البنائي والهضم، كما تعطي الشعور بالشبع لفترات طويلة، كما يحتوي على كمية كبيرة من الكالسيوم والأحماض الأمينية التي تساعد بدورها في حرق الدهون.
  • يحارب عدوى الخميرة المهبلية: تكون السيدات المصابات بمرض السكري أكثر عرضة للإصابة بعدوى الخميرة المهبلية، إذ إن اللبن يحتوي بكثرة على البروبيوتيك الحمضية، والذي من شأنه قتل الخميرة، كما يساعد على موازنة درجة الحموضة في المهبل، وبالتالي التقليل من خطورة عدوى الخميرة.
  • يمنع الإصابة بارتفاع ضغط الدم: يعتبر تناول الملح بدرجة كبيرة من أهم الاسباب التي تؤدي إلى ارتفاع الضغط، لذلك فإن وجود البوتاسيوم في اللبن يساعد على امتصاص وطرد الصوديوم من جسم الإنسان، حيث إن الأشخاص الذين يتناولون اللبن الخالي من الدسم يومياً يكونون أقل عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم مقارنة مع غيرهم من الناس.
  • تحسين صحة الفم: يساعد اللبن في حماية الفم من تسوس الأسنان، وكذلك يعتبر الحل المثالي لمشكلة اللثة التالفة، وذلك بسبب احتوائه على حمض اللبنيك الذي يحمي الأسنان واللثة، كما أنه مصدر مهم من مصادر الكالسيوم والبروتين الضروريين لتقوية صحة الفم، كما تمنع نمو البكتيريا الضارة، والتي تسبب الرائحة الكريهة.