طرق تغذية الأطفال الرضع

طرق تغذية الأطفال الرضع

محتويات
  • ١ الأطفال الرضع
  • ٢ طرق تغذية الأطفال الرضع
    • ٢.١ الأشهر الأربعة الأولى
    • ٢.٢ الشهر الخامس والسادس
    • ٢.٣ الشهر الثامن حتى العام الأول
    • ٢.٤ العام الأول والثاني
  • ٣ شروط إدخال الأطعمة في نظام تغذية الرضيع
  • ٤ أسباب عدم تقديم الوجبات للرضع قبل عمر 6 أشهر
  • ٥ نصائح لتشجيع الطفل على تناول الوجبات الإضافية
الأطفال الرضع

يطلق مصطلح الرضع على الأطفال منذ الولادة وحتى عامهم الثاني نظراً لاعتمادهم على الرضاعة، ولا بد من الإشارة إلى أنّهم يحتاجون إلى رعاية خاصة وكميات كافية من الطعام خلال هذه المرحلة؛ لزيادة قدرتهم على النمو والتطور ضمن المعدل الطبيعي، وللحصول على هذا لا بد من معرفة طرق تغذيتهم، والتي سنعرفكم عليها في هذا المقال.

طرق تغذية الأطفال الرضع الأشهر الأربعة الأولى

يتغذى الطفل خلال هذه المرحلة على لبن الرضاعة، أو اللبن الصناعي، ولا يقدم له أي نوع آخر من الأطعمة دون مراجعة الطبيب، كما أنّه لا يحتاج إلى شرب الماء.

الشهر الخامس والسادس

يتغذى الطفل خلال هذه المرحلة على اللبن، بالإضافة لبعض الوجبات، كالحبوب المطحونة والممزوجة بالماء أو باللبن، ومن الأمثلة عليه السيريلاك، وتبدأ تغذيته من خلال ما يأتي:

  • وضع الملعقة بالقرب من فمه حتى يتذوق الطعام ويشتم رائحته.
  • الابتعاد عن وضع الطعام في الرضّاعة؛ لتجنب تعوده عليها.
  • الحرص على تقديم العصائر الطبيعية المصنعة من الفواكه أولاً؛ لزيادة رغبته وحبه للطعام.
  • الابتعاد عن تقديم أكثر من صنف في الوقت نفسه، حيث من المفضل تقديم كلّ صنف لمدّة أربعة أيام، وذلك لمعرفة أنواع الأطعمة التي تسبب الحساسية له.
  • تقديم الخضروات على شكل شوربة، ثمّ هرسها بالخلاط.
  • تجنب زيادة نسبة الملح، أو السكر بالطعام.
  • الاتبعاد عن تقديم بعض أنواع الأطعمة، كالسبانخ، واللفت، والبنجر؛ وذلك لاحتوائها على كمية مرتفعة من النترات، مما يؤدي للإصابة بفقر الدم.
  • الابتعاد عن تقديم كمية كبيرة من العصائر لتجنب إصابته بالإمساك.
  • تجنب إهمال الرضاعة الطبيعية.

الشهر الثامن حتى العام الأول

يتغذى الطفل خلال هذه المرحلة على الفواكه والخضروات المهروسة، بالإضافة إلى الحبوب المدعمة بالحديد، مع الحرص على تقديم اللبن الطبيعي أو الصناعي، وبعض أنواع اللحوم، ولا بد من الإشارة إلى قدرة الرضيع على استخدام أصابعه خلال هذه المرحلة، حيث إنّه يستطيع الإمساك به بين إصبعي السبابة والإبهام، أو من خلال إمساكه للملعقة، لذا من المفضل تركه ليحاول الأكل بنفسه، ومن الممكن تقديم اللبن البقري له عند بلوغه عامه الأول بدلاً عن الحليب الصناعي.

العام الأول والثاني

في هذه المرحلة يصبح طعامه مشابهاً لطعام الكبار، لذا على الأم أن تقدم مختلف النكهات والأطعمة له، بالإضافة لحرصها على تقديم الأطعمة الغنية بالعناصر اللازمة لنموه، كالفيتامينات، والمعادن، والبروتينات، والكربوهيدرات، للمحافظة على نموه، وخلال هذه الفترة يصبح قادراً على تناول الأطعمة الحمضية.

شروط إدخال الأطعمة في نظام تغذية الرضيع
  • الحرص على أن يبلغ عمر الرضيع من 5-6 أشهر على الأقل.
  • قدرة الرضيع على الجلوس على كرسي مريح وتثبيت رأسه.
  • ملاحظة وجود الرغبة لدى الرضيع في تناول الأطعمة، كمحاولة مد يده للطعام، بالإضافة لمراقبته لمن يتناولونه.
  • ظهور علامات التعاون على الرضيع، كفتح فمه عند اقتراب الملعقة منه.
  • بلوغ وزن الرضيع لضعف وزنه عند الولادة.

أسباب عدم تقديم الوجبات للرضع قبل عمر 6 أشهر
  • عدم اكتمال ونضج عملية البلع.
  • تجنب زيادة الحساسية لبعض الأطعمة.
  • حمايته من الإصابة بالسمنة.

نصائح لتشجيع الطفل على تناول الوجبات الإضافية
  • تقديم الطعام إليه في فترات تقديم الطعام للعائلة.
  • التنويع بالطعام وتغيير طريقة تقديمه، والاعتماد على الألوان.
  • الابتعاد عن الإصرار عليه لتناول الطعام.
  • تقديم الطعام في الأواني الملوّنة وذات الأشكال الجميلة.
  • الابتعاد عن تقديم بياض البيض، ­والعصائر الحمضية، والعسل الأبيض إلا بعد بلوغه العام الأول.