ضغط الدم المرتفع وأعراضه

ضغط الدم المرتفع وأعراضه

محتويات
  • ١ ضغط الدّم
  • ٢ ضغط الدّم المرتفع
    • ٢.١ مراحل ارتفاع ضغط الدّم
    • ٢.٢ أعراض ارتفاع الضغط
    • ٢.٣ أسباب ارتفاع الضغط
    • ٢.٤ مضاعفات ارتفاع الضغط
ضغط الدّم

يضخّ القلب الدم في سائر أنحاء الجسم لتزويدہ بما يلزم من الطاقة والأكسجين، وعندما يسير الدم في الأوعية الدمويّة فإنّه يبذل جهداً على جدرانها، وتسمّى قوّة الدفع هذہ بضغط الدم، ولا يمكن قياس ضغط الدم إلّا من خلال الأجهزة المخصّصة لذلك، ووحدة القياس هي مليلمتر زئبق، وعندما يتمّ قياس الضغط فإنّه يظهر برقمين، مثلاً إذا كانت القراءة 80/120 فهذا يعني أنّ ضغط الدم هو 120 فوق 80.

ضغط الدّم المرتفع

ضغط الدّم الطبيعيّ هو 80/120 ملم زئبق، وعندما ترتفع قراءة الضّغط عن هذا الرّقم فإنّ ضغط الدّم يعدّ مرتفعاً، وارتفاع ضغط الدّم من الأمراض الخطيرة التي تؤدّي إلى الكثير من المشاكل، فهذا يتطلب مجهوداً أكبر من القلب والأوعية الدموية لضخّ الدم في جميع أنحاء الجسم، ومع مرور الوقت، يمكن أنْ يسبّب هذا المجهود الإضافي أضراراً للجسم، ويسمّى ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصّامت؛ لأنّه لا تظهر في الغالب أيّ علامات أو أعراض على الشّخص عند الإصابة به.

مراحل ارتفاع ضغط الدّم
  • ما قبل ارتفاع ضغط الدّم : بالإنجليزية (prehypertensio) حيث يتراوح ضغط الدّم الانقباضيّ بين (120-139)ملم زئبق، بينما يتراوح ضغط الدّم الانبساطيّ بين (80-89) ملم زئبق، والشّخص في هذه المرحلة غيرُ مصابٍ بارتفاع ضغط الدّم، وإنّما يكون معرّضاً للجلطات والسّكتات بشكلٍ أكبر.
  • المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط الدّم: يتراوح ضغط الدّم الانقباضيّ فيها بين (140-159) ملم زئبق، بينما يتراوح ضغط الدّم الانبساطيّ بين (90-99) ملم زئبق.
  • المرحلة الثانية من ارتفاع ضغط الدّم: حيث يصل ضغط الدّم الانقباضيّ إلى 160 ملم زئبق أو أعلى، بينما يصل ضغط الدّم الانبساطيّ إلى 100 ملم زئبق أو أعلى.

أعراض ارتفاع الضغط

كما ذكرنا سابقاً فإنّ ارتفاع ضغط الدّم قد لا يسبب أيّ أعراضٍ، ولكن إذا ظهرت بعض العلامات والأعراض، فإنّها تكون مثل:

  • الصّداع.
  • الإغماء، أو الدّوخة، أو عدم التوازن.
  • تشويش الرّؤية وعدم وضوحها.
  • ضيق التّنفس، والشعور بآلام في الصّدر.
  • الشّعور بالثّقل والخمول.
  • تورّم الأطراف السّفليّة.
  • زيادة خفقان القلب.
  • الإصابة بالتهاب المجاري البوليّة، وتغيّر لون البول إلى اللّون الأحمر.
  • نزول الدّم من الأنف.
  • طنين في الأذن.

أسباب ارتفاع الضغط
  • الوزن الزّائد، وقلّة النّشاط البدنيّ.
  • التّدخين.
  • الإفراط في شرب الكحول.
  • الضّغط النّفسي، والتقدّم في العمر.
  • الوراثة.
  • اضطرابات الغدّتين الكظريّة والدرقيّة.

مضاعفات ارتفاع الضغط
  • الإصابة بالسّكتات القلبيّة، والجلطات، والسكتات الدّماغية.
  • توقّف القلب عن العمل، وقد يؤدّي ذلك إلى الوفاة.
  • الإصابة بالفشل الكلويّ.
  • الإصابة بالعمى نتيجة تعرّض العينين للتّلف.
  • إصابة القدمين بالألم، ممّا يؤدّي إلى صعوبة المشي.