أعراض فقر الدم وأسبابه

أعراض فقر الدم وأسبابه

فقر الدم

يُعرف فقر الدم بالأنيميا، وهو حالة مرضيّة يُعاني منها عددٌ كبيرٌ من الناس كباراً وصغاراً، حيث ينتج عن حدوث انخفاض غير طبيعيٍّ لمستوى الهيموغلوبين في جسم الإنسان، وهذا يؤدي إلى حدوث نقص في كميّة الأكسجين الواصلة إلى أعضاء الجسم، ويرافق ذلك ظهور العديد من العلامات والأعراض، وتجاهل هذه الأعراض قد يتسبّب في حدوث مضاعفات صحيّة تُشكل خطراً كبيراً على حياة الإنسان، وفي هذا المقال سنتعرف على أعراض فقر الدم.

أعراض فقر الدم
  • شعور الإنسان بالتعب والإرهاق والإجهاد، فقد يصل ذلك إلى عدم قدرة الشخص على تحريك رأسه، أو صعوبة في التحرُّك من السرير صباحاً.
  • شعور الإنسان بالدوار والدوخة.
  • سرعة الانفعال، وتقلُّب المزاج، وتحديداً عند النساء الحوامل.
  • ضعف في بُنية الأظافر مؤدّياً ذلك إلى هشاشتها وتكسُّرها.
  • صعوبة في عمليّة التنفس، وتحديداً خلال مُمارسة التمارين الرياضيّة، أو صعود السلالم، أو رفع شيء ثقيلٍ.
  • الإغماء وفقدان الوعي.
  • التشتُّت وفقدان القدرة على التركيز.
  • ضعف في القدرة الجنسيّة.
  • حدوث برودة في الأطراف مثل: أصابع القدم، أو أصابع اليد.
  • اصفرار الجلد وشحوبه.
  • حدوث نزيف في الجسم، وتحديداً في الأمعاء أو المعدة.
  • تذبذبٌ في نبضات ودقات القلب.
  • الإصابة بالصداع.
  • بطءٌ في عمليّة شفاء والتئام الجروح والالتهابات.
  • زيادة الرغبة في تناول الطعام، وتحديداً السكريات والمواد غير الغذائيّة.
  • حدوث تنمُّل في الساقين.
  • حدوث الآلام في منطقة الصدر.
  • التساقط الزائد للشعر.
  • الاكتئاب، والإحباط، والحالة المزاجيّة السيئة.
  • احمرار في لون البول.

أسباب فقر الدم
  • نقص الحديد: يؤدي نقص الحديد في جسم الإنسان إلى انخفاض في إنتاج مادة الهيموغلوبين اللازمة لتشكيل كريات الدم الحمراء.
  • نقص فيتامين ب12: حيث يتسبب ذلك في حدوث نقص في حمض الفوليك مؤدياً إلى عجز وخفض قدرة الجسم على إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • الاستئصال الجراحيّ: يكون الاستئصال لبعض أجزاء الجسم مثل: الأمعاء أو المعدة، وهذا يؤثر بشكل سلبيٍّ في امتصاص الجسم للعناصر الغذائية الضرورية لإنتاج كريات الدم الحمراء.
  • الأمراض المزمنة: تؤدي إصابة الإنسان بالسرطان، أو الروماتيدي، أو التهاب المفاصل، أو الفشل الكلوي إلى انخفاض في مستوى إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • العوامل الوراثيّة: تتسبب بصنع نوع مُختلّ وغير طبيعيّ من مادة الهيموغلوبين، وهذا يساهم في صنع كريات دم حمراء بصورة غير طبيعية.
  • اضطرابات الدم: يرافق ذلك حدوث تكسُّر في خلايا كريات الدم الحمراء.
  • أمراض نخاع العظم: كسرطان الدم، أو خلل في النسيج النخاعيّ، فذلك يتسبّب في حدوث خللٍ واضطرابٍ في إنتاج خلايا الدم الحمراء.