ما هي مميزات الايباد

ما هي مميزات الايباد

نشهد في عصرنا الحاليّ الكثير من التطوّرات التكنولوجيّة، والتي نسعى لمواكبتها على الدوام. ولكن لكثرة الإختراعات التكنولوجيّة التي غزت عالمنا في كلّ مناحي حياتنا، لا بدّ لنا قبل أن نستخدم هذه التكنولوجيّات أن نتعرّف أكثر على الجهاز، وعلى فوائده وعلى مضاره في نفس الوقت. في مقالنا هذا سنتحدّث عن الآي باد، وعن فوائده وإستخداماته، وإن كانت هناك أيّة عيوب في هذا الجهاز.

الآيباد هو جهاز تكنولوجيّ لوحيّ صممته شركة آبل، وتصنّعه شركة فوكسكون. لقد تمّ إصدار الآيباد في شهر نيسان عام 2010م، ويعمل هذا الجهاز بنظام تشغيل آي آو إس، ويتمّ إستخدامه باللمس المتعدّد، ويستطيع تشغيل وسائط مختلفة، كالصحف، والمجلّات، والكتب الرقميّة، والكتب النصيّة والمصوّرة، والفيديوهات، بالإضافة لتشغيل الموسيقى، والألعاب، وغيرها الكثير من برامج الآي فون.

ومنذ عام 2010م صدر من الآيباد أربع نسخ، أولّها آيباد ا (الجيل الأوّل)، وفي شهر آذار عام 2011م صدر الجيل الثاني من الآيباد، وفي نفس الشهر أيضاً بنفس العام صدر الجيل الثالث من الآيباد كذلك ونزل في الأسواق، وأخيراُ في شهر تشرين الأوّل من عام 2012م صدر الجيل الرابع من الآيباد والذي يعتبر أفضل الأنواع حالياً.

للآيباد مميزات كثيرة تدفعنا إلى التفكير في إقتنائه وإستخدامه، والإعتماد عليه في إنجاز الكثير من الأمور. فجهاز الآيباد يتميّز بجودته وكفاءة صنعه كغيره من منتجات شركة آبل، وهو جهاز خفيف الحجم، ويتميّز بشاشة غنيّة بالألوان ورائعة. ومن أهمّ ما يميّزه سرعة الإستجابة في نظامه، حيث أنّ معالجه الجيّد يساعد على فتح البرامج المختلفة والألعاب بسرعة عالية وممتازة.

كما أنّ الآيباد يتيح لك تصفّح صفحات الإنترنت براحة تامّة وبشاشة واضحة، كما أنّ الألعاب فيها تتميّز بقوّتها وبجودتها العالية (HD)، أمّا بطارية الجهاز فهي تستطيع أن تصمد لمدّة عشر ساعات متواصلة من الإستخدام. وهذا الجهاز لا يحمى عند الإستخدام المتواصل كأجهزة اللابتوب. وهذا الجهاز كذلك يدعم القراءة باللغة العربيّة أيضاً، كما أنّه يعتبر من أفضل الأجهزة التي تساعدنا على قراءة الكتب الرقميّة.

كما يتميّز الآيباد بكثرة تطبيقاته، فهي يحتوي على المتصفحات كتطبيق "غوغل مثلاً"، كما ويمكن الإستفادة من طريقة تعدد الصفحات المفتوحة بشكل عامودي وافقيّ أيضاً. كما أنّ الآيباد يحتوي على مستخدم للبريد الإلكتروني، والذي يسهّل العمل أكثر من إستخدام اللابتوب، كما ويحتوي على تطبيق "الآيبود" و "البودكاست". بالإضافة إلى ما سبق، فإنّ التصميم الجميل للآيباد ووجود تطبيق الألبومات فيه، وترتيب الألبومات فيه بطريقة رائعة هي إحدى ميزات الآيباد كذلك.

وعلى الرغم من الميزات الكثيرة للآيباد، إلّا أنّه بنفس الوقت لا يغنينا عن إستخدام اللابتوب والهاتف بنفس الوقت، فهو يعتبر مكمّلاً للابتوب والهاتف يعتبر مكمّلاُ للآيباد، ولا يمكن الإستغناء عن أيّ منهم. ومن عيوب هذا الجهاز أنّه لا يدعم ملفات الفلاش، سواء أكانت مواقعاً أو ألعاباً فلاشيّة. كما أنّه لا يتوّفر فيه منفذاً للـ "USB"، وهي أحد أهم عيوب هذا الجهاز، كما لا يوجد منفذ لإدخال بطاقة الذاكرة، كما لا يمكننا أيضاً زيادة مساحة وحجم الذاكرة الأصليّة. كما ولا يوجد فيه مكبّرات للصوت، وتوحد فيه سماعة خارجية فتحة واحدة فقط.