ما هو روت الأندرويد

ما هو روت الأندرويد

الأندرويد

كلنا نعلم بأنّ نظام الأندرويد هو النظام الأشهر والأكثر انتشاراً عالمياً على مستوى الهواتف الذكيّة والألواح الإلكترونية؛ حيث قامت الشركة المطوّرة- شركة جوجل الأمريكية- بإكسابه القوّة من خلال التعاقد مع العديد من الشركات العالمية المصنّعة للأجهزة الإلكترونية الحديثة، وبالفعل قامت هذه الشركات مثل: samsung, htc, sony, asus, acer بتبنّي نظام الأندرويد على أجهزتها، ولعل من أهمّ ما يميز هذا النظام بأنّه نظام مفتوح المصدر؛ حيث يتيح المجال أمام المطورين باستخدامه وتطويره بكافة السبل المختلفة.

روت الأندرويد

شاع مؤخراً بين مستخدمي نظام الأندرويد مصطلح الـ root، والّذي قد قام البعض بربطه مع مصطلح الـ jail breaking لدى نظام ios، لكن هنالك اختلاف كبير بينهما، وسنقوم بإيضاح الفرق لاحقاً، يقصد بـ android rooting عمليّة السماح للمستخدمين بالتحكّم في كافة النظام والخصائص المتاحة فيه، والأنظمة التابعة له بكل أريحية؛ حيث يقوم بعض المستخدمين باستخدامه للتغلب على المعيقات والحواجز التي يضعها بعض مصنّعي الأجهزة الإلكترونيّة وشركات الهواتف النقالة كذلك؛ حيث يتمكّنون من خلالها من التحكم بالنظام بشكل كامل، واستخدام برامج معيّنة تتطلب السلطة المطلقة داخل النظام، كما أنّ الـ root يسمح باستبدال النظام أو حتى شطبه كلياً.

الفرق الأساسي والجوهري ما بين الـ root في الأندرويد والـ jailbreak في ios هو أنّ الأخير يعد غير قانوني، لأنه يغير في رخصة النظام، ويعمل على استخدام برامج غير موثوقة المصدر وغير مرخّصة، كما أنّه ينتهك الملكيات الفكرية للعديد من البرامج، ويعمل على إتاحته للمستخدمين بشكل غير مشروع ومجاناً، أما في الأندرويد فإن عملية الـ root متاحة لدى غالبية الشركات المستخدمة مثل asus, sony, htc، حتى أنّ نظام الأندرويد يسمح باستخدام البرامج غير موثوقة المصدر وغير المتاحة في السوق الخاصة به.

أهم وأشهر ميزات عملية الـ root
  • إتاحة كافّة قدرات وخدمات النظام للمستخدم؛ حيث إنّ بامكانه تغيير المسميات والألوان كما يشاء.
  • إتاحة السيطرة الكاملة على وحدة المعالجة المركزية والنواة أيضاُ.
  • مراقبة التطبيقات بشكل كامل، بما في ذلك القدرة على استعادة النسخ الاحتياطيّة والتطبيقات، أو حتى إزالة الـ bloatware التي تأتي محملة مسبقا على العديد من الهواتف.
  • إمكانيّة تحميل أنظمة تشغيل مصمّمة حسب الرغبة؛ حيث إنّه كما نعلم نظام مفتوح المصدر.

غالبية بلدان العالم تسمح بعملية الـ rooting ضمن قوانينها الداخلية الخاصة، والتي تندرج ضمن حقوق الملكية الفكرية، لكن هنالك البعض منها تقوم بتجريم مثل هذا الفعل مثل الولايات المتحدة الأمريكيّة، وأستراليا، لكن ما زالت هذه البلدان وغيرها الكثير تعمل على الكثير من التعديلات القانونية التي تخص مثل هذه الحالات؛ حيث إنّها تعد شبه مبهمة أمام شرعيّة الشركة المصنّعة، وأمام رخصة التطوير من جهة، ومن جهة أخرى قوانين الملكية الفكرية والشركات المصنّعة للأجهزة.