ما شروط الطعام الصحي

ما شروط الطعام الصحي

الطعام الصحّي يعتبر الطعام شرط أساسي من شروط الصحّة العامّة للجسم ، ولا يجب التهاون في تناول الغذاء الصحّي لأنّه السّبب في حياة الإنسان وحمايته للمحافظة على الجسم من الأمراض لأن الجسم السليم في العقل السليم وهذا سبب يجعلنا نحافظ على طعامنا . ويمكننا المحافظة على الطعام من خلال الألتزام بأمرين ومراعاتهما لنحصل على طعام صحي :

أولاً : تزويد الجسم بكميّة كافية من السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم للعمل بنشاطاته وأعماله ، وتناول السعرات يساعد على التوازن بين الطاقة المستخدمة لديه والطاقة التي يحصل عليها وبناء على ذلك يؤدّي تناول كميّات كبيرة من الطعام إلى السّمنة والتقليل منها إلى النّحافة .ويختلف حاجة الإنسان إلى السّعرات باختلاف العمر والجنس وطبيعة الحركة لديه ، إذ تختلف حاجة الجسم للسعرات الحراريّة عند الرجل وعند المرأة وتزداد عند الرياضيين .

ثانياً :تناول كميّة كافية من الطعام لمحافظة الجسم على حصوله كميّة كافية من الغذاء المتوازن وتزويد الجسم بما يحتاج من عناصر غذائية هامّة للقيام بما يحتاج لحياته اليومية وتناول الغذاء بشكل معتدل وعدم الإفراط فيه .

القواعد الصحيّة للغذاء المتوازن الصحي :

1. أن يحتوي الطعام على النشويّات مثل (الخبز) والحبوب مثل (الرز) ،والإعتماد على أنواع الحبوب الكاملة الغذاء لأحتوائها على الألياف التي تسهل على الإنسان عمليّة الهضم والإشباع وعدم تعرّض الجسم للأمساك .

2. الإكثار من تناول الفواكه والخضروات لأهميّتها وفوائدها لجسم الإنسان وذلك بتناول خمس قطع من كل نوع من الخضار والفواكة .

3. السمك : يعد السمك مصدر أساسي للبروتين والمعادن والبروتينات وهو من المصادر المهمة المزوده لجسم الإنسان ويحتوي السمك على دهون مهمة ويجب تناول قطعتين على الأقل في الأسبوع والتي تقي الإنسان من الإصابة بمرض القلب .

4. الدّهون : يحتاج الجسم إلى الدّهون وهو عنصر من عناصر الغذاء الصحّي وهناك نوعين من الدّهون :

أ. الدّهون الضارة للجسم (الدّهون المشبعة ) وهي التي تحتوي على ذرات من الكربون تكون مرتبطة مع ذرات الهيدروجين وتكون مضرة للجسم لأنها ترفع الكولسترول في الدم والذي يسبب ارتفاعه إلى الإصابة بأمراض القلب .

ب. الدّهون غير المشبعة وهي التي لا ترتبط فيها ذرّات الكربون مع الهيدروجين وتكون أقل إحتواء على سعرات حرارية وأقل للطاقة وهي التي تخفض نسبة الكوليسترول في الدم.

5. التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على الملح الذي يؤدّي إرتفاعه للإصابة بضغط الدّم .

6. القيام ببعض النشاطات كالرّياضة والمشي بعد وجبة العشاء .

7. تناول الماء بكميّات كافية .