فوائد العدس الأصفر للرجيم

فوائد العدس الأصفر للرجيم

محتويات
  • ١ العدس
    • ١.١ فوائد العدس الأصفر للرجيم
    • ١.٢ رجيم العدس الأصفر
    • ١.٣ الفوائد العامة للعدس الأصفر
العدس

يُعتبر العدس أحد أشهر البقوليات التي يتمّ تناولها في معظم الدول حول العالم، خاصةً الدول العربية، وتركيا، والهند، ومن المعروف أنّه يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المهمة لصحة الإنسان، ويدخل في تحضير العديد من الأطباق، مثل: شوربة العدس، والرشتة، والمجدرة، وهناك نوعان منه، هما: العدس الأسود، والعدس الأصفر، وسنذكر في هذا المقال فوائد العدس الأصفر للرجيم، بالإضافة إلى فوائده العامة.

فوائد العدس الأصفر للرجيم

يحتوي العدس الأصفر على نسبةٍ عاليةٍ من البروتينات والألياف، لتي تعطي الجسم شعوراً بالشبع، بالإضافة إلى أنّه يسدّ الشهية، ولذلك يفضل تناول ما يقارب كوباً واحداً من العدس المطبوخ يومياً، والذي يحتوي على 230 سعرةً حراريةً، وهي ليست كميةً كبيرةً، وبالتالي لا يسبب الزيادة في الوزن، وينصح الأخصائيون بتضمينه في الأنظمة الغذائية المختلفة لتخفيف الوزن الزائد.

رجيم العدس الأصفر

يتمّ اتباع هذا النظام على مدار أسبوعٍ، وهو كالآتي:

  • وجبة الإفطار: مئة ملليلترٍ من الحليب، أي ما يعادل كوباً، بالإضافة إلى حبةٍ من الفاكهة، ويفضل أن تكون من الحمضيات، وكوبٍ من الشاي أو القهوة دون إضافة السكر.
  • وجبة الغداء: طبق من سلطة الخضار، بالإضافة إلى كوبٍ ونصف من شوربة العدس.
  • وجبة العشاء: كوب من شوربة العدس، وما يقارب 150غراماً اللحم المشوي، مثل: الدجاج، أو اللحم، أو السمك.

خلال اتباع هذا النظام يجب الامتناع بشكلٍ كاملٍ عن استخدام الملح، أو السكر، ويجب شرب كمياتٍ كبيرةٍ من الماء، أي ما يعادل 3 لترات من الماء، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة، وخاصّةً رياضة المشي.

الفوائد العامة للعدس الأصفر
  • يعتبر من البقوليات المفيدة لمرضى السكري، حيث إنّه يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الكربوهيدرات المعقدة، بالإضافة إلى مجموعةٍ من الألياف الغذائية، والتي تساعد على امتصاص السكر في الأمعاء، وخفض نسبة السكر في الدم.
  • يحارب مشاكل البشرة بمختلف أنواعها، مثل: حب الشباب، وقلة النضارة في البشرة، ويكون ذلك من خلال إعداد وصفات طبيعيةٍ منه وإضافة بعض المكوّنات.
  • يتخلص من الرؤوس السوداء بشكلٍ سريعٍ، وذلك من خلال صنع ماسكٍ منه.
  • يزود الجسم بالكثير من العناصر الغذائية القيمة، مثل: البروتين، والألياف.
  • يقوي الجهاز العصبيّ، ويجدد خلاياه.
  • يسرع عملية الهضم.
  • يخفض نسبة الكولسترول الضار في الجسم.
  • يعالج بعض مشاكل الجهاز الهضمي، مثل: الإمساك.
  • يخفض حرارة الجسم عند ارتفاعها.
  • يقوي القلب، وبالتالي يحدّ من تعرضه للكثير للمشاكل، مثل: الجلطات والسكتات القلبية.
  • يقلل خطر الإصابة بمرض القولون العصبي.