ما علاج ألم الأسنان

ما علاج ألم الأسنان

آلام الأسنان يمكن أن تصيب أي شخص في أي مرحلة من العمر، وألم الأسنان ليس مرتبط بحالات معينة أو عمر معين، بل يحدث في حالات الإهمال في الحفاظ على الأسنان أو الإصابة بالحساسية أو الحوادث التي يمكن أن تؤدي إلى إيذاء الأسنان وتكسرها. توجد العديد من العوامل التي تسبب آلام الأسنان التي تنقسم إلى نوعين، آلام خارجية وآلام داخلية. الآلام الخارجية هي الآلام التي يكون مصدرها الطبقات الخارجية من الأسنان مثل مينا الأسنان وما تحتها، حيث يمكن أن تؤدي المشروبات الباردة إلى حدوث آلام شديدة بالأسنان نتيجة تآكل تلك الطبقات، ولكنها تكون آلام مؤقتة تزول بزوال المسبب، ويمكن للأطعمة التي تحتوي على السكر أن تسبب نفس الحالة، بالإضافة إلى حالات الحساسية التي تصيب الأسنان والتي تؤدي إلى تهيج الأعصاب عند تناول تلك الأطعمة أو المشروبات. والنوع الثاني يحدث في حالات تسوس وتلف الأسنان، حيث يؤدي التسوس إلى تآكل جذور الأسنان وحدوث إلتهابات وتهيج بالأعصاب، خاصة عند وجود أطعمة عالقة، وقد تؤدي تلك الحالة إلى فقدان السن بشكل نهائي، فضلاً عما تسببه من التهابات باللثة وربما خراريج وتقيحات.

وعلاج الحالة الثانية هو علاج طبي بالدرجة الأولى يتمثل في تنظيف وحشو الأسنان المتضررة أو خلعها وتركيب أسنان بديلة اصطناعية، أما الحالة الأولى فهناك العديد من المنتجات التي يمكن أن يصفها الطبيب لتخفيف حالات الألم التي تصيب السن، بالإضافة إلى أهمية العناية بالأسنان والحفاظ عليها، وهناك العديد من العلاجات المنزلية المؤقتة بالنسبة لآلام الأسنان تساعد على تخفيف الألم بشكل مؤقت حتى العرض على الطبيب، أو التعامل معه إذا كان ألم عارض. أول تلك العلاجات المؤقتة وأشهرها هو القرنفل، حيث يتم إحضار حبات القرنفل ووضعها فوق السن أو الأسنان المسببة للألم والضغط عليها لفترة، وترك زيت القرنفل الذي يحتوي على عناصر مسكنة يقوم بعمله في تسكين الألم بشكل طبيعي. وبالإضافة إلى القرنفل يمكن استخدام قشور الخيار عبر تقطيعها إلى قطع صغيرة ووضعها على المنطقة المصابة وتركها لفترة ثم تبديلها بأخرى حتى تسكين الألم. كذلك البطاطا الحلوة يمكن أن تقوم بنفس عمل الخيار ولكن يجب أن تكون محفوظة في درجة حرارة قليلة.

هناك العديد من الوسائل الأخرى المتاحة في المنزل والمتوفرة لدى الجميع، مثل استخدام الثلج في الحالات التي لا يمكن الذهاب فيها إلى الطبيب، مع تناول حبة مسكنة من البروفين، أو استخدام معجون الأسنان والفرشاة في تنظيف الأسنان، وهو ما يعد غريباً لدى البعض لكن المعجون يحتوي على الفلورايد وهو ما له مفعول مسكن، والفرشاة تساعد على التخلص من بقايا الطعام العالقة بين الأسنان.