كيف تكون شاباً جذاباً

كيف تكون شاباً جذاباً

محتويات
  • ١ الجاذبية
  • ٢ نصائح لتكون شاباً جذاباً
    • ٢.١ الاهتمام بالمظهر
    • ٢.٢ الاعتناء بشكل الجسم
    • ٢.٣ التعامل بلطفٍ مع الآخرين
    • ٢.٤ بعض المرح والفكاهة
    • ٢.٥ البعد عن التكلف
    • ٢.٦ التمتع بعلاقة طيبة مع العائلة
    • ٢.٧ النجاح
الجاذبية

تُعرف الجاذبية على أنها القدرة على لفت انتباه الآخرين، تلقائياً دون عناءٍ، أو بذل مجهودٍ كبير، والاستحواذ كذلك على اهتمامهم بشكلٍ كبير، ويمكن للرجال والنساء على حدٍ سواء، امتلاك صفة الجاذبية، ويمتلك البعض هذه الصفة بشكلٍ فطري، ومنهم من يتبع بعض الخطوات لتنميتها كصفة شخصية، وفي هذا المقال سوف نُقدم بعض الإرشادات والنصائح، للشاب الذي يُريد أن يكون جذاباً.

نصائح لتكون شاباً جذاباً الاهتمام بالمظهر

حيثُ إنّ الشكل الخارجي، هو النافذة الأولى التي تلفت انتباه الآخرين، وتُعبّر مبدئياً عن شخصية صاحبها، لذا يجب على الشاب الاعتناء بنظافة ملابسه، وترتيبها، واختيار أفضل أنواع الملابس، بحيثُ تتوافق مع طبيعة المُناسبة المُراد الذهاب إليها، وفيما يأتي نذكر لكم بعض النصائح حول الملابس واختيارها:

  • اختيار الألوان التي تتواءم مع لون البشرة.
  • الاهتمام بالألون المميّزة، أو التي يشعر الشاب أنّها تزيد من جاذبيته.
  • مجاراة الموضة إلى حدٍ يتناسب مع شخصية الشاب، دون المبالغة في اتباع كلّ ما هو عصري، فلا تتلاءم جميع خطوط الموضة، مع جميع الشخصيات، كما يمكن اعتماد بعض القصّات التقليديّة، مع قطع ملابس عصريّة أكثر، وسيكون المظهر في غاية الأناقة.

الاعتناء بشكل الجسم

من الضروري الحفاظ على اللياقة البدنيّة، وممارسة الرياضة بانتظام، وفي هذا الإطار يسعى بعض الشباب، إلى قصد الصالات الرياضية، لتنمية عضلاتهم، والتمتع ببنيةٍ جسديةٍ قوية، وأكتافٍ عريضة، تماماً كأجسام الكثير من الرياضيين.

التعامل بلطفٍ مع الآخرين لا يتوقّف الأمر عن الاعتناء بالمظهر فقط، بل على الشاب الاهتمام بطريقة تعامله مع الآخرين، وطريقة حديثه معهم أيضاً، بحيثُ ينتقي الألفاظ المناسبة، ويجعل كلامه خفيفاً ولطيفاً على مسامع الآخرين، ويبتعد عن مضايقة الناس، أو التلفظ بما هو خادش للحياء أو الأخلاق.

بعض المرح والفكاهة لا تعني الجدية، أو التزام الحشمة والأدب، الابتعاد عن المرح، أو التخلّي عن روح الفكاهة، فكم هو جميل أن يوازن الشاب بين الجانبين، وعلى ضوء ذلك عليه أن يختار، الوقت المناسب لإبداء روح الفكاهة، والطريقة المُناسبة للتعبير عنها.

البعد عن التكلف

إنّ التصنع أو التكلف، يُقلل من احتمالية إعجاب الآخرين بالشاب، في المقابل يتمتع الشبان الذي يتصرفون على سجيتهم الطبيعّية، ويتحلون بالتواضع، بمحبّة الناس وإعجابهم المتواصل، ولا نعني بالعفوية السذاجة أو البساطة المبالغ فيها.

التمتع بعلاقة طيبة مع العائلة

ذلك لأنّ العائلة هي القاعدة الأساسية لانطلاق الإنسان، وتصالحه مع البيئة المحيطة، والدوائر الأُخرى في المجتمع، وإن لم تكن علاقة المرء سليمة مع الدائرة الأولى (العائلة)، كيف لها أن تكون كذلك مع غيرها من الدوائر.

النجاح قد يستغرب البعض من أن يكون النجاح في الحياة، عنصر جذبٍ للآخرين، لكن هذه هي الحقيقة، التي لا يولي لها الاهتمام العديد من الشبان، وكم هم الذين نجحوا في أعمالهم، وكانوا محطّ أنظار الآخرين على الدوام، بل أصبحوا القدوة المثالية لهم، ناهيك عن أنّ السعي للنجاح يزيد من ثقة الشاب بنفسه وقدراته، ويجعلها تنعكس على جميع تصرفاته وسلوكياته الحياتية، التي بالضرورة أن تجعله أكثر جاذبية.