كيف أكون شخصية جذابة

كيف أكون شخصية جذابة

الشخصيّة الجذّابة

يسعى كلٌّ منّا لأنْ يكون شخصاً محبوباً بين الناس وأن يكون ذا شخصيّة جذّابة ومتألّقة وآسرة للآخرين؛ وذلك لما تتمّيز به هذه الشخصيّة من ميّزات تجعل من صاحبها محطّ أنظار الجميع ومركزاً للاهتمام وحديثاً الناس، فالشخصيّةُ الجذّابة هي تلك الشخصيّة التي تأسر القلوب وتستحوذُ على محبّةِ الكثيرين واحترامهم دون أيّ تخطيط أو إنذار مسبق، حيث يسعى الكل لأن يبقى بجانب صاحب هذه الشخصيّة وملازمته والتعلم منه، وأيضاً يحظى صاحب هذه الشخصيّة بميزاتٍ كثيرةٍ كعملٍ جيد وصحبةٍ ممتازةٍ وعلاقاتٍ قويةٍ مع أشخاصٍ ذوي نفوذ، فيعلو ويكبر شأنه بين الناس ويحقق النجاح في حياته.

نصائح لاكتساب شخصيّة جذّابة

الحصول على شخصيّة جذّابة يحتاج من الشخص أن يغير من نفسه وأن يكتسب عادات جديدة من شأنها تحويله إلى شخص جذاب ومحط أنظار الآخرين، والتالي بعض من هذه العادات والخطوات المساعدة في الوصول لشخصيّة جذّابة:

  • الابتعاد عن أسلوب التذمر والشكوى للآخرين والبوح بالمشاكل الشخصيّة ومشاكل العمل والأسرة، فالناس لا تعنيها مثل هذه المشاكل، والمرء بطبيعته يحب المواضيع التي تضفي جواً من المرح والبهجة والسرور على النفس، فمن غير اللائق أن نجعل الآخرين يشاركوننا بتفاصيل أحزاننا ومشاكلنا.
  • الاستماع والإنصات للآخرين ومحاولة فهمهم، فمجرّد تركيز الشخص تماماً في حديث المتكلّم يُشعره بأنّه معه ويفهم أحاسيسه ومشاعره وكلامه، ويكون بذلك موضع ثقة للآخرين وينال محبّتهم ومودّتهم.
  • التفاؤل والإيجابية والتحلي بالروح المرحة والسعيدة، كل هذه الأمور تجعل الشخص محبوباً بين الناس، كيف لا ووجوده يضفي جواً من البهجة والسعادة بين الناس ويملأ النفوس الإيجابية والتفاؤل وينسي الآخرين مشاكلهم وهمومهم، ويؤثر عليهم بالإيجاب بأن يتحلّوا بهذه الصفة في حياتهم.
  • التحلّي بنفسيّة مليئة بالخير وحب الناس ، والابتعاد كل البعد عن النفسيّة المريضة التي لا تتمنّى الخير للآخرين، والنفس المليئة بالحقد والحسد ومراقبة ما في أيدي الآخرين من نعم وهبات.
  • الاهتمام بالمظهر الجميل والمرتب والهندام الحسن أحد أهمّ الخطوات للوصول لشخصيّة جذّابة، فالعين تحب أن ترى الجميل وتركّز عليه وتنفر من القبح والشكل غير المرتب والهندام السيئ.
  • دراسة أنواع وأنماط الشخصيّات المختلفة كالشخصيّة الحسيّة، والسمعيّة، والبصريّة وغيرها؛ لمعرفة كيفيّة التعامل مع مختلف الأنواع من هذه الشخصيّات بشكل سليم وعلمي مدروس.
  • التحلي بالثقة بالنفس، وينعكس ذلك على طريقة المشي والحركة والكلام أن تكون كلّها بثقة واضحة.
  • ضبط اللهجة والكلام وطريقة الحديث، وأن يكون الكلام موزوناً وذا معنى واضح ولهجة مناسبة.
  • تعلّم وضبط لغة الجسد، حيث إنّ لها العديد من الدلالات، وتساعد صاحبها ليكون شخصية جذابة.