فوائد التكنولوجيا الحديثة

فوائد التكنولوجيا الحديثة

التّكنولوجيا

غَزَت التّكنولوجيا الحديثة حياة جميع النّاس في هذه الأيّام، فقد أصبحت تُرافقُ الأشخاصَ في جميع الأوقات سواءً كان ذلك عن طريق الهواتف الذكيّة، أو الحواسيب، أو وسائل التّكنولوجيا، التي دخلت في جميع الصّناعات والبضائع كالسّيّارات والطّائرات وغيرها، ورغم الجوانب السّلبيّة التي نَتَجَت عن سوء استعمال التّكنولوجيا والتي يُعارضُها كثيرٌ من النّاس، إلّا أنّه لا شكّ بأنّ التّكنولوجيا الحديثة قد جلبت النّفعَ الكبيرَ لحياة الإنسان، وأسهمت بشكلٍ كبيرٍ في تطوّره.

منافع التكنولوجيا
  • تسهيل الوصول إلى المعلومات، فنحن نلاحظ في الوقت الحاليّ أنّ أيّ شخصٍ يستطيع الوصول إلى أيّة معلومةٍ يريدها، وذلك عن طريق ضغط بعض الأزرار فقط - في أيّ مكانٍ من العالم وأيّ وقت يريده- بينما كان الوصول إلى المعلومات في الماضي أمراً صعباً ويتطلّب التّجوال في العالم، ويستهلك الوقتَ الكثير.
  • تحسين التَواصل بين النّاس، وربّما تكون هذه النّقطة محطّ جدلٍ كبير؛ إذ إنّ العديد من النّاس وخاصّةً الكبار في السّنّ يعتبرون وسائل التّكنولوجيا الحديثة هي السّبب الرّئيسيّ وراء تدمير العلاقات الاجتماعيّة والتّواصل بين النّاس الذي كان متواجداً في السّابق، إلّا أنّه لا بدّ من الأخذ بعين الاعتبار أنّ التّكنولوجيا الحديثة قد جعلّت من التّواصل بين النّاس في شتّى بقاع العالم أمراً سهلاً وهيّناً، كما سهّلت زيارة الأشخاص في الأماكن التي لم يكن بمقدورنا الوصول إليها دون التّكنولوجيا، بينما يرجع السّبب وراء تدمير العلاقات الاجتماعيّة بين الناس إلى الاستخدام الخاطئ للتّكنولوجيا.
  • تحسين حياة النّاس وجعلها أبسط من السّابق، فلو قمنا بمقارنةٍ بسيطةٍ بين حياة النّاس في القرن التّاسع عشر على سبيل المثال والوقت الحالي، سنجدُ أنّ النّاسَ في ذلك الوقت كانوا يعانون من أجل الحصول على الماء في كلّ يومٍ عن طريق جلبه من الآبار، بالإضافة إلى انتهاء الحياة مع غروب الشمس، وصعوبة التّنقّل، والعيش في البرد الشّديد أو الحرّ، وموت العديدين بسبب تلك الظّروف، وهو ما قامت التّكنولوجيا الحديثة بحلّه في هذه الأيام، وجعلَت من حياة النّاس أبسط وأكثر رفاهيةً من السّابق.
  • ازدياد الإنتاجيّة لدى الناس بشكلٍ كبير بسبب التّكنولوجيا الحديثة سواء كان ذلك على المستوى الصّناعيّ، أو التّجاريّ، أو الزّراعيّ، أو غيرها من هذه الأمور، فقد أصبحَت هذه العمليّات تتمّ بشكلٍ آليّ وبدقّةٍ أكبر ممّا كانت عليه في السّابق.
  • تحسين المستوى الصحّي لدى النّاس، وتقليل أعداد الوفيات، فقد جلبَت التّكنولوجيا الحديثة العديدَ من الأدويةِ والعِلاجات لكثير من الأمراض، كما أصبحت عمليّةُ العناية بالمرضى أسهلَ بكثيرٍ ممّا كانت عليه، ممّا طوّر مجال العناية الصحيّة بشكلٍ ملحوظٍ.
  • تطوير عمليّات التّسويق وظهور العديد من الوظائف المختلفة في سوق العمل، فمن المُلاحَظ أنّ العديدَ من الأعمال الموجودة في الوقت الحاليَ لم تكن موجودةً في السّابق، مما مكّن الأشخاص غير القادرين على الأعمال الجسديّة بكسب قوتهم من الأعمال التي وفّرتها التكنولوجيا الحديثة، وقد ساعدت التكنولوجيا أيضاً على بروز العديد من الأشخاص في العالم من أمثال ستيفن هوكينجز؛ الّذي لم يكن بمقدور العالم الاستفادة من علمه لولا التكنولوجيا التي مكّنته من إيصال علمه للعالم.