اهمية تكنولوجيا التعليم

اهمية تكنولوجيا التعليم

تكنولوجيا التعليم هو السماح للمعلم باستخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة من أجل إيصال المعلومات للطالب من خلال وسائل التكنولوجيا الحديثة مثل الحاسوب أو شاشات العرض الكبيرة وغيرها من الأمور الأخرى، كما أن المختصون في عالم التربية والتعليم أكدوا أن استخدام التكنولوجيا في التعليم ساهم بصورة كبيرة في زيادة الادراك الحسي والمعرفي لدى الطلاب ، حيث أن التعلم أصبح أسهل على الطالب من خلال التعليم بواسطة الاجهزة التكنولوجية .

يظن البعض أن تكنولوجيا التعليم هي نفسها استخدام الوسائل التعليمية في طريقة التدريس ، ولكن هذا الأمر خطأ ، حيث أن تكنولوجيا التعليم يختلف في أن الوسائل التي تستخدم في تكنولوجيا التعليم هي ؤسائل التكنولوجيا الحديثة .

ما هي أهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية ؟

1- زيادة الادراك الحسي عند الطالب ، حيث أن الدراسات أثبتت أن المخططات المفاهيمية والتوضيحية تعلق في رأس الطالب وفي ذاكرته أفضل من الكلام المكتوب .

2-زياد الفهم ، فعندما يعرض المدرس صورة من أجل الشرح يكون أفضل من طريقة الشرح بالكلام ، حيث أن الصورة تجسد الكلام وتدركه بصورة أفضل .

3- تفيد طرق تكنولوجيا التعليم في تعليم الصغار ، حيث أن الصغار يستطيعون الادراك خلال التعلم بالصور أفضل من التعلم الكتابي ، كما أن استخدام التكنولوجيا يساعد الطفل على تعلم مهارة الرسم ، واستخدام الألوان ، أي أن التعلم عن طريق التكنولوجيا بالنسبة للأطفال يساعد على تنمية أكثر من مهارة بالنسبة للأطفال .

4-تنمية المهارة الكلامية لدى الأطفال ، وذلك من خلال عرض شريط فيديو ، أو عرض مجموعة من الشرائح المصاحبة لشريط كلامي مسجل ، أي أنها تعلم الطفل كيفية النطق السليم . كما ان الدراسات أثبتت أن استخدام وسائل التكنولوجيا تساعد المعلم على تحسين مستواه الأدائي بصورة كبيرة ، وتساعده على تسهيل فرص إيصال المعلومة ، كما أن استخدام تكنولوجيا التعليم يساعد على توفير الوقت اللازم للدرس ، فيكون بوسع المدرس أن يشرح الدرس وأن يعطي تقويماً ختامياً في نفس الوقت الذي كان يستغرقه خلال الدرس .

كما أن المؤسسات اليوم أصبحت تتنافس على استخدام الرسائل التكنولوجية ، كما أنها أصبحت واحدة من علامات تقدم ورقي المؤسسة التعليمية ، كما أن وسائل التكنولوجيا تستخدم في أكثر من مجالات التعليم فقط، كما أن التقدم السرريع الذي نعيش فيه جعل المجال ضيق أمام الطلاب ، أما الوسائل التكنولوجية سهلت الأمر على الطلاب ، كما أن وسائل التكنولوجيا سهلت الحياة على الناس بشكل عام ، واليوم في اليابان مثلاً نجد أن المدارس ألغت الكتب المدرسية ، وأصبحت تتعامل مع الآيباد بدلاً من الكتب ، وذلك من أجل إراحة الطلاب ، ومن أجل استخدام التكنولوجيا مع الطلاب .