أين تقع قمة إفرست

أين تقع قمة إفرست

الكرة الأرضيّة فيها من الميّزات ما يجعلها مكاناً مُناسباً للعيش، وتصلح للحياة البشريّة والحيوانيّة، فلها غلافٌ جويّ يحميها من المُحيط الخارجيّ، ومن العواصف الضارّة والتغيّرات الكونيّة، وكذلك فيها الماء الذي يُعدّ مصدراً حيويّاً أصيلاً، فلا تكون حياةٌ على كوكب الأرض من دون ماء، ومن أعظم ما يحفظ الأرض وما عليها هي الجاذبيّة الأرضيّة التي يسير عليها الإنسان من دون التصاق بها، ومن دون أن يفقد وزنه فيطير في سمائها، وتحتوي الأرض أيضاً على جنّات من الخَضرة اليانعة والسهول والجبال التي تقوم بمهمّة تثبيت الأرض من الانزلاق والحركات الصفائحيّة؛ فالجبال هي بمثابة الأوتاد للأرض.

وتنتشر الجبال على كوكب الأرض ضمن سلاسل تُدعى بالسلاسل الجبليّة، ومن أبرز هذهِ السلاسل الجبليّة وأكثرها ارتفاعاً هي سلسلة جبال الهملايا الواقعة في منطقة التبت ونيبال وشمال الهند، وهذا هو الامتداد الجغرافيّ لهذه السلسلة الجبليّة الشاهقة، ويقع أعلى جبل وأكثر الجبال ارتفاعاً على وجه الأرض وهو جبل إفرست ذو القمّة الشامخة ضمن هذهِ السلسة من جبال الهملايا.

ارتفاع قمّة إفرست

جرت عدّة حسابات لمعرفة ارتفاع قمّة جبل إفرست عن سطح البحر، وهذا هو المقياس النسبيّ لتحديد الارتفاعات؛ حيثُ قُدّر ارتفاعه بحوالي 8848 متراً عن سطح البحر، أي ما يقارب 9 كيلو متر، وهو ارتفاع شاهق جدّاً.

محاولات تسلّق قمّة إفرست

لقد جرَت عدّة محاولات من قِبل مغامري ومُتسلّقي الجبال المٌحترفين للوصل إلى هذهِ القمّة الشاهقة قمّة إفرست، وكان مصير البعض منهم الموت بسبب ظروف التسلّق الصعبة والوعرة جدّاً، كما أنَّ مدّة التسلّق للجبل وكذلك نقص كميّة الأكسجين عند المُرتفعات هي العائق الأكبر أمام التسلّق.

وقد قضى حوالي 200 شخص من المُتسلّقين حتفهم حين حاولوا صعود جبل إفرست؛ لأنّ مُعظم عمليّات التسلّق كانت تتمّ من الجهات الوعرة جدّاً بسبب عدم سماح نيبال بالصعود إلى الجبل من جهتها، وهي الجهة الشرقيّة، وبمجرّد أن سمحت نيبال بالصعود إلى القمّة من جهتهم الشرقية والتي تُعدّ أقلّ خطورة فقد قامَ المتسلّقان أدموند هيلاري وتنزينج نورجاي بتسلّق الجبل والوصول إلى قمّة إفرست وذلك في عام 1953م.

كيفية تشكّل جبال الهملايا وإفرست

فيما يتعلّق بتشكّل هذهِ السلسة الجبليّة الهملايا وعلى قمّتها جبل إفرست، فقد نتجَ ذلك عن ارتطام شبه القارّة الهنديّة أثناء حركة القارّات قبل ملايين السنين؛ حيث تحرّكت هذهِ الصفيحة القاريّة الهنديّة باتجاه الشمال الشرقيّ، واصطدمت بالقارّة الآسيويّة مُحدثةً هذهِ السلسلة الجبليّة المعروفة باسم سلسلة جبال الهملايا، وظهر نتيجة لهذا الارتطام القوي أعلى قمّة على وجه الأرض هي قمّة إفرست.