وسائل الاتصالات

وسائل الاتصالات

التواصل بين الناس

يبحث الإنسان باستمرار عن طرق جديدة ومميّزة لخدمة ودعم عمليّة التواصل بين الناس، فمنذ القدم وبداية البشرية كان الإنسان دائم البحث عن وسائل اتصال مع الآخرين؛ بسبب المسافات الشاسعة الفاصلة بينهم، وبسبب الحاجة الماسّة للإنسان في التواصل مع الآخرين من أبناء جنسه، بدأت وسائل الإتصال في التطّور من وسائل بدائية وبسيطة حتى وصلت إلى هذا الشكل من التطوّر والقوّة في وقتنا هذا.

وسائل الاتصال

تنوّعت وسائل الاتصال منذ القدم وحتى يومنا هذا، وما يلي سلسلة وسائل الاتصال المختلفة:

  • الكلام: فكان الناس يتواصلون مع بعضهم البعض من خلال التحدّث بلغات مختلفة تتناسب مع الناس في كل منطقة من مناطق العالم.
  • إرسال الرسائل الكلامية: كانت تتم عمليّة التواصل بين منطقتين مختلفتين وبينهما مسافة كبيرة من خلال إرسال أحد الأشخاص رسالة كلامية إلى الشخص الآخر في المنطقة الأخرى.
  • الرسائل الكتابية: وظهرت بعد ظهور الكتابة وبدأت بكتابة الرسالة وإرسالها إلى الشخص الآخر بشكلٍ مباشر، أو إرسالها مع أحد الأشخاص، أو الحيوانات كاستخدام طير الحمام الزاجل.
  • استخدام البريد: بعد تطوّر الثقافة تمّ اختراع البريد، ويمكن إرسال الرسائل النصيّة أو الأشياء الماديّة من خلال البريد لمنطقة أخرى في نفس الدولة أو إلى دول أخرى.
  • الهاتف: الذي مكّن المكالمات الصوتيّة بين الناس في مناطق مختلفة من العالم.
  • الفاكس: الذي مكّن إرسال واستقبال الرسائل الكتابية في أماكن مختلفة من العالم.
  • البريد الإلكتروني: بعد ظهور ثورة تكنولوجيا المعلومات والإنترنت، ابتكر البريد الإلكتروني الذي ساهم في دعم عملية التواصل بشكلٍ كبير حيث يمكن من خلاله إرسال الرسائل النصيّة، أو الصوتية، ومقاطع الفيديو وغيرها من الملفات المراد مشاركتها مع الأشخاص الآخرين، وكان استخدام الإنترنت ذا كلفة مرتفعة في البداية لذلك كان البريد الإلكتروني ينتشر ضمن طبقة معيّنة من الأشخاص في العالم.
  • مواقع الإنترنت: الذي خدمت عملية التواصل من خلال كتابة المعلومات ونشرها عبر المواقع لتصل إلى جميع المستخدمين عبر العالم.
  • مواقع التواصل الاجتماعي: وهي أكثر المواقع والوسائل الذي ساعدت في خدمة التواصل بشكلٍ كبير، وتستخدم مواقع بطرق مختلفة وأشكال متنوعة تجذب المستخدم، ومن أشهر هذه المواقع: موقع الفيس بوك، وتويتر.
هناك العديد من التطبيقات الإلكترونية التي دعمت عملية التواصل أيضاً كتطبيق الواتس آب، وفايبر، وسكايب، والإنستغرام، والسناب شات، حيث مكّنت التواصل باستخدام العشرات من الوسائل الصوتية، والنصيّة، ومكّنت التواصل المباشر بين الناس عن طريق تزويدها بخدمة المكالمات المجانيّة.