موقع جزر الكناري

موقع جزر الكناري

محتويات
  • ١ جزر الكناري
    • ١.١ موقع جزر الكناري
    • ١.٢ تاريخ جزر الكناري
    • ١.٣ السكان في جزر الكناري
    • ١.٤ مناخ جزر الكناري
    • ١.٥ اقتصاد جزر الكناري
جزر الكناري

تتبع جزر الكناري إلى إسبانيا، وهي عبارة عن أربع جزر كبرى رئيسيّة، ويحيط بها الكثير من الجزر الصغيرة، كما تتكوّن جزر الكناري من مجموعة من القرى الصغيرة، وبعضها قد تحوّل إلى مدن بفضل انتشار منتجعات سياحيّة على امتداد شواطئها، وكان الهدف من وراء بناء هذه المنتجعات هو تعزيز السياحة فيها.

موقع جزر الكناري

تقع جزر الكناري في المحيط الأطلسي، وتنقسم إلى مقاطعتين هما لاس بالماس، وسانتا كروث دي تينيريفه، ويطلق عليها الكثير من التسميات، مثل كنري، والخالدات، وغيرها الكثير، وتُقدّر مساحتها بحوالي 7.447 كم²، وتُعتبر ثاني أكبر منطقة في إسبانيا من ناحية المساحة، كما أنّها ترتفع عن سطح الماء بأكثر من 2000 متر.

تاريخ جزر الكناري

لعبت الرحلة التي قام بها كولوكبس لاكتشاف أميركيا اللاتينية دوراً كبيراً؛ وذلك لأنّ سفنه الأربع التي حملته هو ومعاونيه انطلقت من ميناء قادس في الجهة الجنوبيّة من إسبانيا، وتوقفت في جزر الكناري، وذلك للتزوّد بالتموين المطلوب، ومنها انطلقت الرحلات اللاحقة إلى الاكتشاف، مما أدى إلى جعلها طريقاً إجبارياً للذاهبين إلى بلاد العالم الجديد.

السكان في جزر الكناري

يعود أصل سكانها الأصليين إلى أصول أمازيغيّة، وينتمي معظم سكان الجزر إلى الديانة المسيحيّة، وتحديداً المذهب الكاثوليكي، كما يوجد فيها الكثير من التجمعات المسيحيّة الأخرى مثل البروتستانت، ويعود أصلهم إلى أوروبا الشماليّة، وتوجد ديانات أخرى في الجزيرة، وهي الإسلام، واليهوديّة، والبوذيّة، والبهائيّة.

مناخ جزر الكناري

يتميز مناخها بأنّه معتدل، وفي العادة تتساقط الأمطار في فصل الشتاء، ودرجات الحرارة ثابتة طوال أيام السنة، كما تهبّ رياح أفريقيا الجافة وتؤثر في الشواطئ الجنوبيّة من جزر الكنارية الكبرى، وهذا ما يساعد على نمو النباتات بشكل كبير، مثل: النخيل، والتين، والغار، والكينا، وغيرها الكثير.

اقتصاد جزر الكناري

يعتمد اقتصاد جزر الكناري بشكل كبير على الكثير من القطاعات، وهي الزراعة، والسياحة، والصيد، حيث إنّها تشكّل المورد الأساسي والمهم لجزر الكناري، بالإضافة إلى أنّها تحتوي على الكثير من الأماكن السياحيّة المميزة والخلابة صيفاً وشتاءً، كما تُعتبر من أكثر الأماكن المثاليّة للرصد الفلكي، حيث يوجد فيها مركز للرصد الفلكي، وهو على ارتفاع ما يقارب 2.432 متراً، ويقع في جزيرة لابالما، بالإضافة إلى أنه يحتوي على الكثير من المراصد المهمة.

يتمّ تصدير الكثير من المنتجات الزراعيّة إلى خارج جزر الكناري مثل الفواكه التي تتمثل في الموز، والحمضيات، والتين، والعنب، والدراق، وغيرها الكثير، والخضار بمختلف أنواعها، ومن أبرزها البصل، والبطاطا، والبندورة، وقصب السكر، والحبوب، ويتمّ التصدير في العادة إلى إسبانيا، وبلدان الاتحاد الأوروبي، ويعتبر قطاع الصناعة مهماً بشكل كبير فيها، والذي يتمثل في صناعة الأقمشة، وصناعة المواد الغذائيّة.