معلومات عن مراحل نمو الجنين

معلومات عن مراحل نمو الجنين

محتويات
  • ١ تكوّن الجنين
  • ٢ معلومات عن مراحل نمو الجنين
    • ٢.١ الثلث الأول من الحمل
    • ٢.٢ الثلث الثاني من الحمل
    • ٢.٣ الثلث الثالث من الحمل
تكوّن الجنين

تمرُّ النساء البالغات بمرحلة تنطلق فيها بويضة واحدة من إحدى المبايض، وتسمى هذه المرحلة بمرحلة الإباضة التي تحدث مرة كل شهر مسببة ظهور الدورة الشهرية إذا لم تُخصّب تلك البويضة، ولكن إذا خُصّبت البويضة في تلك الفترة فإنَّها تستمر بالانقسام لتصبح كرة جوفاء من الخلايا مشكلة كيس الحمل الذي يلتصق بجدار الرحم بعد الإخصاب بخمسة أو ثمانية أيَّام، وتبدأ رحلة التسع أشهر عندما تلاحظ المرأة غياب الدورة الشهرية عنها بعد مرور أسبوعين من حدوث هذه العملية.

ينقسم كيس الحمل إلى خلايا داخلية وخلايا خارجية؛ إذ تتكون الخلايا الداخلية من الجنين، والخلايا الخارجية تتحول إلى المشيمة التي تنتج العديد من الهرمونات التي تساعد في الحفاظ على الجنين سليماً ومعافاً خلال فترة الحمل، فعلى سبيل المثال: تفرز المشيمة هرمون الجونادوتروبين الإفرازي الذي يمنع المبايض من الإفراج عن البويضات خلال فترة الحمل كلّها، ويحفّز المبايض لإنتاج هرمونيّ الإستروجين والبروجيسترون بشكلٍ مستمر، هذا بالإضافة إلى أنه يمدُّ الجنين بالأكسجين والمواد المغذية من الأم إلى الجنين، وفيما يلي توضيح لأهم المعلومات التي يمر بها الجنين.

معلومات عن مراحل نمو الجنين

تنقسم فترة الحمل إلى ثلاثة أقسام، كل قسم منه فيه ثلاثة أشهر، ويمر فيها الطفل بتطورات كبيرة تتمثل في تشكّل الأعضاء الداخلية ونمو الجنين بشكل متسلسل سنبينه لكم فيما يلي:

الثلث الأول من الحمل

يبدأ من تخصيب البويضة إلى الأسبوع الثالث عشر من الحمل، حيث يمتلئ فيه كيس الحمل تدريجياً بالسوائل التي تحيط بالجنين لحمايته، وتتطور المشيمة بشكل تدريجي حتى تصبح دائريّة الشكل لنقل المغذيات إلى الطفل وإخراج الفضلات والأوساخ من محيط الطفل، وينمو الطفل خلال هذه الفترة حتى يصل بآخر الشهر الأول إلى ربع بوصة أي أصغر من حبة الأرز.

يستمر الجنين بالنمو، وتبدأ الأطراف الخارجية بالنمو، وتتشكل العيون، ومن أهم التطورات التي يمر بها الجنين هو نمو الأنبوب العصبيّ الذي يتكوّن من الدماغ، والحبل الشوكي، والأنسجة العصبية الأخرى التي تشكل الجهاز العصبي المركزي، ويكون الرأس أكبر من الجسم خلال هذه الفترة، ويصبح طول الجنين بوصة واحدة، ويبدأ قلبه بالنبض، وتكون أطرافه ظاهرة بشكل كامل وأعضاؤه التناسلية تتطور، وطوله في نهاية الثلث الأول يصل إلى أربعة بوصات.

الثلث الثاني من الحمل

يتناقص في هذه الفترة خطر الإجهاض وتكون نبضات الجنين مسموعة بشكل واضح من خلال جهاز الدوبلر، ويكون شكل الجنين وملامحه واضحين بشكل كبير على جهاز السونار، ويبدأ جهازه العصبيّ بالعمل وعظامه تصبح أكثر كثافة وقوة، وتكون أعضاؤه التناسلية مكتملة النمو ويمكن الكشف وقتها عن جنس الجنين، وعند بداية الشهر الخامس من الحمل تبدأ الحامل بالشعور بحركة الجنين ويزيد وزنه وطوله بشكل ملحوظ، فيصبح طوله اثتني عشرة بوصة، ووزنه كيلوغرام واحد.

الثلث الثالث من الحمل يبدأ جسم الجنين بتخزين الدهون ويكتمل نمو الأعضاء والحواس، وتكون ردود فعله تجاه الضوء والأصوات العالية محسوسةً، وحركته تكون نشطة جداً وتشعر به الحامل بشكلٍ كبير، إلَّا أنَّ هذه الحركة تقل عندَ إقتراب نهاية الثلث الأخير من الحمل بسبب ضيق المساحة، وتغيّر وضعية الجنين استعداداً لعملية الولادة.