معلومات عن ضغط الدم

معلومات عن ضغط الدم

محتويات
  • ١ ضغط الدم
  • ٢ عوامل الخطر المؤثرة على ضغط الدم
  • ٣ أنواع أمراض ضغط الدم
    • ٣.١ ضغط الدم المرتفع
    • ٣.٢ ضغط الدم المنخفض
ضغط الدم

يعبّر ضغط الدم عن قدرة مقاومة الدم المتدفق لجدران الشرايين والأوردة والأوعية الدموية، ومن الناحية المثالية يجب أن يكون ضغط الدم أقل من 120\80، وهذا هو الضغط المناسب للحصول على صحة جيدة، والتقليل من أخطار أمراض القلب الدماغية، ويمكن الحصول على هذا التسجيل لضغط الدم من خلال اتباع طريقة حياة صحية والاحتفاظ بها.

عوامل الخطر المؤثرة على ضغط الدم
  • العمر: ضغط الدم يتناسب مع تقدم العمر وفي معظم الحالات يكون هذا التناسب طردياً، حيث يصاحب التقدم في العمر ارتفاع في ضغط الدم.
  • السمنة المفرطة والوزن الزائد: يزيد هذا العامل من ارتفاع ضغط الدم، بسبب تراكم الدهون الناتجة عنها على جدار الأوعية الدموية.
  • الجنس: الرجال هم أكثر عرضة من النساء للإصابة بأمراض ضغط الدم.
  • نمط الحياة: يؤثّر نمط الحياة غير الصحي على ضغط الدم، ويشمل الطعام مرتفع الصوديوم ومنخفض البوتاسيوم، وقلة النشاط البدني، والتوتر.
  • العامل الوراثي: هو أحد العوامل المؤثرة على ضغط الدم وارتفاعه.

أنواع أمراض ضغط الدم

يوجد هناك نوعان من أمراض ضغط الدم تتمثل في ارتفاعه وانخفاضه، وهذان النوعان لديهما قياس وأعراض مختلفة، وهما كما يلي.

ضغط الدم المرتفع

يحدث هذا عندما تسجل قراءات ضغط الدم أعلى أو مساوية لـِ 140\90 وعلى مدة أكثر من أسبوع، ويؤثر هذا الارتفاع سلباً على القلب والأوعية الدموية، ويرفع من خطر الإصابة بالجلطات والسكتة الدماغية، ويمكن لارتفاع ضغط الدم أن يسبب أيضاً أمراض الكلى والخرف.

  • أعراض ارتفاع ضغط الدم: في العادة لا يكون هناك أية أعراض، وتكون الطريقة الوحيدة لمعرفة ذلك هي قياسه بشكل مستمر ولمدة أسبوع، ومن الممكن في بعض الأحيان أن يشعر الشخص بالصداع.
  • أسباب ارتفاع ضغط الدم: لا يوجد سبب واضح ومحدد له، فأسلوب حياة الشخص هو ما يؤثر عليه، فتناول الكثير من الملح، وعدم القيام بأنشطة بدنية، والتدخين، أمورٌ من شأنها أنْ ترفع من ضغط الدم، ويكمن علاجه في تغيير هذه العادات والسيطرة عليها.

ضغط الدم المنخفض

هو مستوى ضغط الدم الأقل من المعدل الطبيعي، وتسجل قراءته بـ 90\60 أو أقل، ويمكن أن يسببَ هذا بعض المشاكل الصحية.

  • أسباب انخفاض ضغط الدم: أحياناً يكون انخفاض ضغط الدم طبيعياً ولا يوجد له مسبب أو سبب معين، ولكن في بعض الحالات يكون بسبب ظروف صحية، مما يستدعي التدخل الطبي وتناول الأدوية.

* خطورة انخفاض ضغط الدم: انخفاض ضغط الدم في العادة لا يكون خطِراً أو مقلقاً، ولا يحتاج إلى علاج إلا عندما يرافقه دوار وغثيان، فقد تحتاج هنا إلى تدخل طبيّ.