مدينة صلالة في سلطنة عمان

مدينة صلالة في سلطنة عمان

سلطنة عمان

هي دولةٌ تقع في الجنوب الشرقي من شبه الجزيرة العربية، وتحتلّ المرتبة الثالثة من حيث مساحة دول الجزيرة العربية؛ إذ تبلغ مساحتها حوالي 309,500 كم²، وبتعدادٍ سكانيٍّ يصل إلى 3,632,201 نسمةٍ، وعاصمتها مدينة مسقط.

مدينة صلالة

مدينة صلالة هي من أهمّ المدن في محافظة ظفار، وهي مركز المحافظة، وتقع على سواحل بحر العرب، وتحيط بها الجبال من الجهات الشمالية، والشرقية، والغربية، وتبعد عن العاصمة مسقط حوالي 1040 كم.

تبلغ مساحة محافظة ظفار حوالي 103,8 كم²، مشكّلةً حوالي 23% من مساحة السلطنة، وبتعدادٍ سكانيّ يصل إلى 189ألف نسمةٍ، وتنقسم المحافظة من حيث مظاهر السطح إلى ثلاث مناطق: المنطقة الساحلية، والمنطقة الجبلية، ومنطقة البادية.

تتميز مدينة صلالة بجمالِ طبيعتها، خاصةً الشواطئ البحرية التي تَمتد على مسافةٍ طويلةٍ من بحر العرب، مثل: شواطئ القرم التي تقع في الناحية الجنوبية من المدينة، وشواطئ الخندق، وخور البليد الواقعة في الجنوب الشرقي، بالإضافة إلى شاطئ الدهاليز، وتنتشر في الأودية القريبة من مدينة صلالة الكثير من ينابيع المياه، مثل: عين جرزيز، وعين رزات، وعين صحلنوت، وتعتبر مناطق العيون من المناطق السياحيّة المهمة في المنطقة، وقد أقيمت الكثير من المتنزّهات والحدائق فيها.

أهم المعالام السياحية في مدينة صلالة
  • الشواطئ: تمتاز هذه الشواطئ برمالها الناعمة البيضاء، وتنتشر فيها أشجار جوز الهند، ويُعد شاطئ المغسيل من أكثر الشواطئ شهرةً؛ وذلك لاحتوائه على مرافق سياحيةٍ كثيرة، من استراحات، ومقاهٍ، ومطاعم، وفنادقَ، فيتوفر للسائح كل ما يلزمه من وسائل الرّاحة والترفيه.
  • الجبال: تمتدّ سلسلة جبال ظفار من الشرق إلى الغرب في مواجهة السواحل البحريّة مشكّلةً خلجاناً جميلةً تتداخل فيها اليابسة مع الماء، كما تعد هذه الخلجان بيئاتٍ مناسبة لتكاثر الأسماك، وتمتاز هذه الجبال بمناخها الموسمي؛ حيث تتساقط الأمطار فوقها خلال فصل الصيف مما يؤدّي إلى إطالة عمر فصل الربيع، ويزيد من جمال وروعة هذه المنطقة خاصةً المناطق السهلية، حيث يزورها الكثير من السيّاح ويخيّمون فيها، ويقضون أوقاتاً جميلةً في ربوع الطبيعة بألوان نباتاتها البرية.
  • تحتوي منطقة صلالة على الكثير من المواقع الأثرية الدينية والتاريخية، مثل قبور الأنبياء كأيوب، وهود بن عابر، وعمران عليهم السلام.
  • يُقام في مدينة صلالة مهرجانٌ سنويٌ للسياحة، يُقدّم هذا المهرجان الكثير من الفعاليّات الترفيهية الهادفة، ويعتبر هذا المهرجان حدثاً سنوياً مهماً؛ إذ تزور المنطقة أعدادٌ كبيرةٌ من المواطنين من داخل عُمان خارجها.

وتُعتبر محافظة ظفار بشكلٍ عامٍ ومدينة صلالة بشكلٍ خاص مَوطناً ومحطةً من محطاتِ الطيور المهاجرة والمستوطنة في المنطقة؛ فيزورها محبو الطيور، والكثير من الباحثين والمهتمين بدراسة ظاهرة هجرة الطيور.