مجالات صرف الزكاة

مجالات صرف الزكاة

مجالات صرف الزكاة

تعريف الزكاه : هي حصه من المال فرضها الله تعالى لفئات معينه من الناس وتسمى بالصدقه كما قال تعالى " خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصلً عليهم إن صلاتك سكن لهم " التوبة 103 وقال صلى الله عليه وسلم حين ارسل معاذ الى اليمن " أعلمهم أن الله افترض عليهم في أموالهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم وترد على فقرائهم " أخرجه الجماعة جهات صرف الزكاه : ان المستحقين من الزكاه حددهم الله تعالى وهم :

- الفقراء : وهم الذين لا يستطيعون ايجاد قوتهم او يجدون بعضا منه فعن ابن عمرو قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : لا تحل الصدقة لغني ولا لذي مرة سوي . رواه أحمد ، وأبو داود ، والترمذي .

- المساكين : الذين يجدون كفايتهم او نصفها . " عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : ليس المسكين بهذا الطواف الذي يطوف على الناس ، فترده اللقمة واللقمتان ، والتمرة والتمرتان . قالوا : فما المسكين يا رسول الله ؟ قال : الذي لا يجد غنى يغنيه ، ولا يفطن له فيتصدق عليه ، ولا يسأل الناس شيئا "

- العاملون عليها : وهم جباة الزكاه او حفاظها والقاسمون لها اما اذا كان لهم رواتب فلا يعطون زكاه .

- المؤلفة قلوبهم : وهم رؤساء القوم من الكفار ممن يرجى اسلامه او ان يكف شره

- في الرقاب : وهم المكاتبون والارقاء ويدخل فيها ايضا فداء اسرى الحروب من المسلمين .

- الغارمون : اي من عليه دين وهم غارم لاصلاح ذات البين وغارم لنفسه اي من تحمل دينا ولم يكن عنده وفاء.

- في سبيل الله : اي الغزاه من المجاهدون في سبيل الله كالدعاة .

- ابن السبيل : المسافر الذي انقطع في سفره ولا يوجد معه ما يوصله الى بلده

فقد قال تعالى  :" إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم ( ص 165