متى تبدأ أعراض كورونا بالظهور

متى تبدأ أعراض كورونا بالظهور

محتويات
  • ١ كورونا
    • ١.١ وقت ظهور أعراض مرض كورونا
    • ١.٢ أطوار مرض كورونا
    • ١.٣ طريقة الإصابة بمرض كورونا
    • ١.٤ تشخيص الإصابة بمرض كورونا
كورونا

يعتبر الكورونا أحد الأمراض الفيروسية، ويعبّر عن متلازمةٍ تنفسيةٍ شديدةٍ وحادّةٍ يرافقها ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم، والتهاب رئوي سفلي حاد، وفيروس كورونا المستجد هو المسبب الرئيسي لهذا المرض، ويُطلق عليه اسم فيروس ميرس نسبةً لمنطقة ظهوره وكثافة إصابته، وهي منطقة واقعة في الشرق الأوسط.

وقت ظهور أعراض مرض كورونا

تبدأ أعراض الإصابة بالظهور بعد 3-7 أيام من التعرّض للفيروس، ويُمكن تمييز المرض من خلال الأعراض الآتية:

  • ألم في مفاصل الجسم.
  • تعب عام.
  • صداع.
  • التهاب في الحلق.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكلٍ واضح.
  • سعال وصعوبة أثناء التنفس.
  • التهاب شديد وتلف في الحويصلات الهوائيّة.
  • حدوث تورّم في أنسجة الرئة.
  • فشل كلوي في حالة تفاقم الأعراض.
ملاحظة: يؤدّي مرض كورونا إلى الوفاة في حالة إهمال الأعرض وتفاقمها؛ بسبب منع الفيروس المسبب للمرض من وصول الأكسجين إلى الدم، مُحدثاً قصوراً في أنشطة أعضاء الجسم.

أطوار مرض كورونا
  • الطور الأوّل: هو الأسبوع الأول من الإصابة بالمرض ومن أبرز أعراضه: حمّى، وألم في العضلات، وأعراض عامّة أخرى تقل حدّتها بعد بضعة أيام.
  • الطور الثاني: هو الأسبوع الثاني من الإصابة بالمرض، ومن أبرز أعراضه: عدم التشبّع بالأكسجين، واضطراب في الصورة الإشعاعية.
  • الطور الثالث: والذي يمتد من بعد الأسبوع الثاني، ويحتاج المريض في هذه المرحلة لاستخدام التنفس الاصطناعي؛ بسبب عدم تمكّنه من التنفس بشكلٍ طبيعي.

طريقة الإصابة بمرض كورونا

يُمكن انتقال الفيروس من الخفّاش للإنسان، أو من إنسان إلى إنسان آخر عن طريق الانتشار بالرذاذ الصادر عن إفرازات الجهاز التنفسيّ، كما يمكن أن ينتقل عبر البراز، وهُناك عدّة عوامل تساعد في نقل العدوى ومنها:

  • كثافة الفيروس الموجود في إفرازات الجهاز التنفسي لدى المريض.
  • المسافة بين الشخص المصاب والأشخاص الآخرين.
  • الصحّة العامة للمريض، ويعتبر الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة من أكثر المصابين المعرّضين للخطر.
  • بين أفراد العائلة الواحدة.
  • بين الأشخاص العاملين في مراكز الرعاية الصحيّة للمصابين بالمرض.
  • يزداد خطر التعرّض للوفاة مع التقدّم بالسن وخاصّة في سن 50-65، أمّا الأطفال تكون إصابتهم طفيفة ويُمكن علاجها.

تشخيص الإصابة بمرض كورونا

يُمكن تشخيص المرض من خلال جمع العينات من المريض في أسرع وقت، وذلك بعد ظهور أعراض المرض، ثمّ إرسالها إلى المختبر الخاص، وتحتوي العيّنات على مسحات من البلعوم، وإفرازات القصبة الهوائيّة. كما يجب تقييم وفحص أي شخص من خارج أو داخل المستشفى حالاً في حالة كان لديه عدوى في الجهاز التنفسيّ وقد تشابه أعراض الكورونا المنتشرة.