ما هي فوائد النوم في الليل

ما هي فوائد النوم في الليل

النوم في الليل

النوم هي حالة الاسترخاء التي يقضيها الإنسان كلّ يوم، بحيث يكون غائباً عن الوعي، مغمضاً عينيه، وغير واعٍ بما يحصل حوله من أحداث، والجسم يحتاج إلى النوم؛ لاستعادة قوّته وطاقته التي بذلها طوال اليوم، حيث إنّ النوم في فترة الليل يعود على الصحة بالعديد من المنافع، والفوائد، على عكس السهر الذي يتخذه كثيرٌ من الناس أسلوباً للحياة والمعيشة على الرغم من أضراره الصحية على الجسم ككل، وفي هذا المقال سنذكر فوائد النوم في الليل.

فوائد النوم في الليل
  • النوم الهادئ والمريح بعيداً عن الأصوات المزعجة خلال النهار، حيث أثبتت الدراسات أنّ النوم مدّة 6 ساعات ليلاً يعادل النوم مدّة 8 ساعات من حيث الراحة والهدوء.
  • تعزيز النشاط المناعيّ للإنسان؛ لأنً النوم ليلاً يزيد من قدرة الجسم على طرد مسببّات المرض، والسموم من الجسم بنسبة 50%.
  • تنظيم نسبة السكر في الدم، حيث أثبتت الدراسات بأنّ النوم ليلاً يضبط مستويات السكر في الجسم بنسبة 40% لدى الأشخاص الذين ينامون لـ7 ساعات يومياً على الأقلّ ليلاً مقارنةً بالأشخاص الذين ينامون مدّة 8 ساعات يوميّاً في فترة النهار.
  • الحفاظ على جمال الجسم، حيث إنً النوم ليلاً يحافظ على بشرةٍ نضرةٍ، وصحية مشدودة، وخالية من الندوب، كما أنّه يؤخر ظهور التجاعيد، وعلامات التقدم في السن.
  • زيادة تركيز الإنسان ونشاطه وحيويته وتفاعله في اليوم التالي.
  • الوصول إلى الوزن المناسب، حيث أنّ الجسم خلال النوم يعمل على التخلص من السموم والدهون في الجسم بشرط أن لا يتناول الإنسان وجبات دسمة قبل النوم مباشرةً.
  • زيادة قدرة الدماغ على الحفظ.
  • إراحة العضلات والعظام.

فوائد النوم
  • تقوية الذاكرة، لذلك ينصح الخبراء الإنسان الذي لديه امتحاناتٍ أن يتمتع بنومٍ جيدٍ، وستكون الأمور على ما يرام في اليوم التالي.
  • تحسين العلاقة الحميمة بين الزوجين، حيث أثبتت الدراسات أنّ الأشخاص الذين ينامون جيداً يتمتعون بعلاقةٍ حميمةٍ جيدةٍ مع الشريك.
  • فقدان الوزن، حيث أثبتت الدراسات وجود علاقةٍ واضحةٍ بين قلّة النوم، وزيادة الوزن، لذلك يُنصح الخبراء من يودّ الحفاظ على وزنٍ مثاليّ بأن ينامَ وقتاً كافياً.
  • التقليل من حوادث قيادة السيارات المنتشرة بكثرة نتيجةً لوجود مشاكلَ، واضطراباتٍ في النوم.
  • تحقيق النجاح، والتوازن، والتركيز في العمل نتيجةً لراحة الجسم، واستعادة طاقته.
  • تقوية المناعة ضدّ الأمراض المختلفة، حيث أثبتت إحدى الدراسات بأنّ الأشخاص الذين ينامون لثماني ساعات يوميّاً أقلّ عرضة للإصابة بمرض الأنفلونزا، والأمراض الأخرى مقارنةً بأولئك الذين لم يناموا وقتاً كافياً.