ما هي اركان الصلاة

ما هي اركان الصلاة

أركان الإسلام خمسة الشهادتين، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحجّ البيت لمن استطاع إليه سبيلاً. فلا يصحّ إسلام المسلم إن إختلّ شرط من شروط أركان الإسلام الخمسة هذه.

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام، وهي عبادة واجبة ومفروضة على كل مسلم بالغ عاقل، ذكراً كان أو أنثى، وهي الوسيلة التي تقرّب بين العبد ورب العبد. وقد فرضت الصلاة على المسلمين جميعاً في السنة الثالثة من البعثة النبويّة الشريفة في رحلة الإسراء والمعراج. والصلاة هي فريضة تؤدّى خمس مرّات في اليوم في الفجر، والظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء. كما أنّ هناك بعض الصلوات المفروضة في أيّام ومناسبات معيّنة، كصلاة العيد، وصلاة الجنازة، وصلاة الكسوف، وصلاة الإستسقاء، وغيرها من الصلوات.

والصلاة هي أساس الدين وعموده، ولا يقبل لمسلم أن يتركها إن كان قادراً على أدائها، ولا تسقط عن مسلم إلّا المرأة في مرحلة الحيض ومرحلة النفاس فقط. وقد وردت آيات قرآنية كثيرة تؤكّد على أهميّة الصلاة، يقول سبحانه وتعالى: "وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ " (سورة البقرة: 43)، ويقول في موضوع آخر: "حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ" (سورة البقرة: 238).

ومن شروط صحّة الصلاة وقبولها الطهارة والوضوء، وإستقبال القبلة، ووجود النيّة، ودخول وقت الصلاة المطلوبة، وترك مبطلات الصلاة: والعلم بكيفيّة أداء الصلاة.

للصلاة أركان أساسيّة لا تصحّ الصلاة إلى بها وبإكمالها جميعها، فالركن الأوّل من أركان الصلاة هو القيام للصلاة المفروضة ووجود النيّة للصلاة. أمّا الركن الثاني من أركان الصلاة فهي تكبيرة الإحرام بقول "الله أكبر"، والركن الثالث من أركان الصلاة قراءة الفاتحة قراءة صحيحة مرتلة غير ملحونة، أمّا الركن الرابع فهو الركوع مرّة واحدة، والركن الخامس يكون بالرفع من الركوع، والركن السادس هو الإعتدال قائماُ بعد الرفع من الركوع. ويكون الركن السابع بالسجود مع الإطمئنان، والركن الثامن يكون بالرفع من السجود، والركن التاسع هو الجلوس بين السجدتين، والركن العاشر يكون بالإطمئنان وسكون الأعضاء بين السجدتين. أمّا الركن الحادي عشر فيكون بالتشهّد والصلاة على النبي "صلّى الله عليه وسلّم"، والركن الثاني عشر هو بالجلوس للتشهد والتسليم، والركن الثالث عشر يكون بالتسليم على اليمين أوّلاً ثمّ على الشمال، أمّا الركن الرابع عشر والأخير فهو بترتيب الأركان حسب ما ورد سابقاُ وذكر، حيث تجب علينا الصلاة كما كان يصليها الرسول الكريم صلوات الله عليه وسلامه.

أمّا الصلوات المفروضة علينا فهي خمس صلوات، الصلاة الأولى هي صلاة الفجر والتي تكون بركعتين فرض فقط، ويكون وقتها من بداية آذان الفجر الثاني إلى شروق الشمس، والصلاة الثانية هي صلاة الظهر والتي تكون بأربع ركعات فقط، ويكون وقت دخولها من من بدأ زوال الشمس إلى وقت دخول العصر. أمّا الصلاة الثالثة فهي صلاة العصر وهي أربع ركعات أيضاً، ويكون وقت دخولها منذ وقت خروج الظهر إلى غروب الشمس، ورابعها صلاة المغرب والتي تكون ثلاث ركعات، ويكون وقت دخولها من غروب الشمس إلى مغيب الشفق الأحمر، أمّا الصلاة الخامسة والأخيرة المفروضة في اليوم فهي صلاة العشاء والتي تكون أربع ركعات، وتكون من مغيب الشفق الأحمر إلى طلوع الفجر الثاني.