ما هو عيد الطفولة

ما هو عيد الطفولة

أو يوم الطفولة العالمي ، يحتفل بهذا اليوم أغلب الدول في العالم ، والذي أقرّ في العشرين من تشرين الثاني من كل عام ، حيث تم التوقيع على اتفاقية حقوق الطفل من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1989م، وقّعت جميع الدول على إتفاقية حقوق الطفل باستثناء دولتان هما : الولايات المتحدة الأميركية ، والصومال .

وعلى الرغم من دخول الإتفاقية حيز التنفيذ ، وتخصيص يوم عيد للطفل حول العالم ، إلاّ أنّ أوضاعه حقيقةً تزداد سوءاً هنا وهناك ، وفي شتى الأحوال ، فكثيرٌ من الأطفال حول العالم يلقون حتفهم لأسبابٍ مختلفة ، كإصابتهم بأمراضٍ يمكن لهم الشفاء منها ، لكن قلة الرعاية والإهتمام تفقدهم حياتهم ، وكذلك نتيجة العنف الذي يمارس ضدهم ، أو نتيجة الحروب والصراعات حول العالم ، كما أن أعداد الأطفال الذين يخرطون قسرياً في التجنيد الاجباري في تزايدٍ مستمر ، وكذلك في الأعمال التي تؤثر سلباً على حياتهم وصحتهم .

ومن أكثر الأطفال معاناة على صعيد العالم هم أطفال فلسطين ، ففي الحرب الأخيرةِ على غزة نجد أن أكثر الضحايا المستهدفين كانوا من الأطفال ، ليقضي المئات منهم بين قتيلٍ وجريح ، ذنبهم أنهم يقيمون على تلك الرقعة من الأرض دون سبب ، عدا عن الممارسات العنصريّة التي تمارسها سلطات الإحتلال الصهيوني بحق الأطفال الفلسطينيين على وجه الخصوص ، بالرغم من توقيع معاهدات سلام بين الطرفين المتنازعين في المنطقة ، إلاّ أنّ إسرائيل مازالت تختلق الأعذار والأكاذيب لخرق تلك المعاهدات ، والضحايا على الأغلب من الأطفال ، ونجد أن المعتقلات الصهيونيّة تعج بالأطفال الذين تم اعتقالهم لأسبابٍ على الدوام ملفقة لهم .

وتنص إتفاقية حقوق الطفل على عدة نقاط مهمة ، هي :-

- حقه في حياةٍ كريمة .

- حقه في تأمين الرعاية الصحيّة له .

- حقه في تلقي التعليم شأنه شأن أقرانه حول العالم .

- حقه في تأمين مسكنٍ آمن له .

- حقه في تأمين مستوى معيشي ملائم له ولاحتياجاته .

- حقه في توفير الغذاء الذي يمده بالعناصر اللازمة لنموه .

- وأخيراً ، وأعتبرها من أهم النقاط على الإطلاق وتختصر جميع ما ذكر سابقاً ، وهي حقه في اللهو وممارسة طفولته لتنمية مداركه ، وهي النقطة التي يرسم بها مستقبله وتوصله له بأمانٍ وسلام، وبعد القاء نظرةٍ حول حال الأطفال حول العالم ، أبكيهم وأصرخ على لسانهم :-

"أعطونا الطفولة ، أعطونا السلام !" .

كلمتان تعنيان للطفل الكثير ، لنؤمن لهم نحن الكبار الصغار - أمام طفولتهم المسحوقة - المعنى الحقيقي للطفولة والسلام .