ما هو علاج خفقان القلب بالأعشاب

ما هو علاج خفقان القلب بالأعشاب

محتويات
  • ١ طرق علاج خفقان القلب بالأعشاب
    • ١.١ الزعرور
    • ١.٢ العسل الأسود
    • ١.٣ القرفة
    • ١.٤ الناردين الطبي
طرق علاج خفقان القلب بالأعشاب

يُعرف خفقان القلب بأنّه ازدياد عدد نبضات القلب عن معدلها الطبيعيّ، ومن المعروف أنّ القلب ينبض حوالي 72 مرّة في الدقيقة الواحدة، وعند الإصابة بالخفقان يمكن أن تصل عدد نبضاته إلى 120 أو 180 نبضة في الدقيقة، ويمكن أن تتسبّب تلك الحالة في الإصابة ببعض الأعراض مثل الدوخة، وصعوبة أو ضيق التنفس، وآلام في الصدر، ومن خلال المقال سوف نذكر طرق علاج مشكلة خفقان القلب عن طريق الأعشاب الطبيعيّة.

الزعرور

أشجار الزعرور من الأشجار المعمّرة التي تنمو في البرية والجبال المرتفعة والأحراش، ولها أوراق صغيرة خضراء اللون، تشبه كثيراً أوراق السدر، وتعتبر أوراق الزعرور من أفضل العلاجات العشبية لخفقان القلب، وقد استُخدمت منذ القرن الأول في علاج سرعة نبضات القلب حسب المركز القومي للطبّ التكيميلي والبديل، فهو مقوٍ للقلب ومدرّ للبول، وله خواصّ قابضة ويحتوي على مادّة الأدابتوجين، والتي أثبتت فاعليتها في إحداث توازن في الدورة الدمويّة وحلّ مشاكلها، ويفضّل استشارة الطبيب قبل تناول منقوع الزعرور لتفادي أي مضاعفات جانبيّة محتملة.

العسل الأسود

يحتوي العسل الأسود على نسبة مرتفعة من المغنيسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم، والتي تساعد على منع الإصابة بمشكلة خفقان القلب، ويمكن استعماله عن طريق مزج ملعقتين صغيرتين من خلّ التفاح مع ملعقتين صغيرتين من العسل الأسود في كوب من الماء، ثم تناوله يومياً.

القرفة

تحتوي القرفة على العديد من العناصر الغذائية والمعادن الضرورية لصحّة القلب، ومن أهمّها البوتاسيوم والمغنيسيوم، حيث يساعدان على سرعة تدفّق الدم إلى القلب، ومنع تراكم البروتين الدهني منخفض الكثافة في الدم، وتُستخدم القرفة لعلاج الخفقان عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة في كوب من الماء الدافئ، ومن ثمّ تحليته وتناوله، ويمكن مزج القرفة مع العسل لفائدة أكثر.

الناردين الطبي

يسمّى أيضاً حشيشة الهرّ، وهو من النباتات المعمّرة ذات الأوراق الريشية الشكل، حيث كان يُستعمل قديماً كنوع من العطور بالإضافة إلى علاج بعض المشاكل الصحية المرتبطة بالأعصاب، وأهمّها القلق والاكتئاب، ويمكن استعمال الناردين الطبي في علاج مشكلة الخفقان بطحن جذورها، ثمّ نقعها بالماء الساخن لعدة دقائق، وبعدها يتم تناول المشروب ساخناً، حيث يعد فعالاً في عودة نبضات القلب إلى وضعها الطبيعي حسب المركز الطبي لجامعة ميرلاند الأمريكية، فهو يعالج أيضاً بعض مشاكل الأوعية الدموية وبعض الاضطرابات العصبية، ويفّضل استشارة الطبيب قبل تناوله لتجنب الآثار الجانبية الضارّة.