ما هو الحب وما هو الزواج

ما هو الحب وما هو الزواج

محتويات
  • ١ ما هو الحب وما هو الزواج
    • ١.١ أسباب الزواج
    • ١.٢ أنماط التفكير في الزواج
    • ١.٣ أنواع الحب
    • ١.٤ العلاقة بين الحب والزواج
ما هو الحب وما هو الزواج

يعرف الزواج لغةً بأنه الاقتران، بينما يعرف اصطلاحاً بأنه العلاقة التي تجمع الرجل والمرأة بهدف بناء عائلة، وعادةً ما يخضع لأسس دينية، وثقافية، ومجتمعية، وقانونية، بينما يعرف الحب بأنه الإحساس بالانجذاب تجاه شيء ما أو لشخص ما، ومن الممكن أن يكون كيمياء متبادلة بين اثنين، وفي هذا المقال سنعرفكم على كلّ منهما.

أسباب الزواج
  • تكوين الأسرة.
  • ­ الغريزة.
  • البلوغ واكتمال النضج الجنسيّ والعاطفيّ.
  • ­ حفظ النوع.
  • الرغبة في البدء باهتمامات جديدة، وتحمل المسؤوليات.

أنماط التفكير في الزواج
  • النمط الشهواني: وهو الزواج الذي يعتمد على التفكير من الناحية الجنسية، وعادةً ما يكون هذا التفكير من جانب الرجال، وذلك لأنّ طبيعة النساء تختلف عن طبيعة الرجال، حيث تنبعث غريزة المرأة من غريزة الأمومة.
  • النمط المثالي: هو النمط الذي يقع تحت تأثير الأحلام الرومانسية، والخيالية التي تجعل من المستحيل النظر إلى الزواج في ضوء التفكير العملي، والعلمي، ولا بد من الإشارة إلى أنها تتراوح ما بين الحب الجنوني، والجاذبية الجسدية، والرومانسية.
  • ­النمط الموسوس: وهو نوع من التشاؤم الذي يكون أساسه ارتقاب الفشل من وراء كلّ زواج، فمن يعاني من الوسواس يتخوف من الزواج، نتيجة فقدان القدرة على التعاون مع شريك آخر، أو الخوف من عدم توفيقه فى كثير من الأمور، أو الخوف من المسؤولية التى تترتب على الزواج.

أنواع الحب
  • الحب الأفلاطوني: هو أبسط أنواع الحب، حيث لا يوجد فيه شروطاً أو قيوداً تحكمه، أو أهدافاً مادية، أو نوايا خبيثة، ومن الأمثلة عليه، الحب الذي يربطنا بأهلنا وأصدقائنا.
  • الحب الصامت: هو المشاعر البريئة التي تربطنا بشخص ما بدون سبب، وعادةً ما يحدث في فترة المراهقة.
  • حب الإدمان: هو الشعور بالحب لدرجة الإدمان، حيث يتمسك المحب بشريكه بصورة مخيفة.
  • الحب الأناني: حيث لا يبالي أحد الطرفين بسعادة الآخر، وعادةً ما يكون هذا الحب قائماً على المصلحة الشخصية.
  • الحب العفوي:هو الحب الذي لا يقوم على مبدأ الشراكة، وهو الشعور بالتعاطف والسعادة مع كل ما يحيط بنا من طبيعية أو أفراد.
  • الحب في الله: يعد من أنقى وأرقى أنواع الحب، حيث لا يقوم على أي نوع من المصالح، إنما يقوم على النوايا الحسنة.
  • الحب الشهواني: يعتمد على تحقيق الرغبات الجسدية والمادية بعيداً عن الأحاسيس والمشاعر.
  • الحب الرومانسي: هو الحب الذي يقوم على الأحاسيس المرهفة، حيث يجد المحب متعة في ابتسامة وراحة الحبيب، ويسعى لتحقيقها.

العلاقة بين الحب والزواج

يرى بعض الفلاسفة أنّ الحب نشاط فطري تشعر به مختلف المخلوقات، وتكمن أهميته من الناحية البيولوجية بالرغبة في الإنجاب، فلا بد من حدوث التقارب والتجاذب بين الجنسين لحدوث عملية الإنجاب، وعادةً ما يكون هذا النشاط الفطري في سن الشباب، حيث يقل النشاط البيولوجي والعاطفي مع التقدم بالسن، ولا بد من الإشارة إلى أن نظرة أحد الطرفين إلى الآخر تختلف في حال الحب عن نظرته له في حالة الزواج، حيث يعد الحب من أعمال الشباب، بينما يعد الزواج من أعمال النضج، وذلك لأنّ النضج ضروري للتعرف على العيوب الخفية للحبيب، ولتقبلها، كما أنّه عنصر حاسم لتحويل الحب إلى زواج ناجح.