ما سبب النوم الكثير والخمول

ما سبب النوم الكثير والخمول

النوم والخمول

يعاني العديد من الأشخاص من حالة الخمول والكسل، والتي تؤثر بشكلٍ سلبي على مجالات حياتهم المختلفة سواءً كانت الدراسية، أو العملية، أو الاجتماعية، حيث تتمثل بالنوم لساعاتٍ طويلةٍ، أو في الجلوس دون الرغبة في القيام بأي نشاطاتٍ، ويكون ذلك نتيجة للعديد من الأسباب التي سنذكرها في هذا المقال.

أسباب النوم الكثير والخمول
  • العمر: تحتاج كلّ فئةٍ عمريةٍ لعدد ساعات نومٍ تختلف عن غيرها، وتعتبر مرحلة البلوغ أكثر المراحل التي تحتاج لساعات نومٍ طويلة، وذلك لأنّ الجسم يمرّ بتغيراتٍ مستمرةٍ ودائمة، ممّا يزيد الرغبة بالنوم والكسل.
  • الغدة الدرقية: قد تتعرّض الغدّة الدرقية في بعض الأحيان لبعض الاضطرابات التي تعيق أدائها لوظيفتها بالشكل الصحيح والمطلوب، فيتسبب ببطء إفرازاتها، الأمر الذي ينتج عنه الخمول والتثاقل وبالتالي رغبة المصاب بالمزيد من ساعات النوم.
  • اضطراب صحة النوم: تحدث هذه الحالة عندما يستمر المرء بالسهر لساعاتٍ متأخرة من الليل، أو عند تبديل مواعيد النوم بشكلٍ مستمرٍ وعدم الالتزام بمواعيد معينة، ممّا يزيد خموله خلال ساعات النهار والإحساس بحاجة الجسم لساعاتٍ أكثر من النوم، فينام المصاب بهذه الاضطربات كلّ ما سمحت له الفرصة.
  • العامل النفسي: تؤثر العوامل النفسية على النوم بشكلٍ كبيرٍ، حيث إنّ الاكتئاب والقلق والتوتر لاسيما الذي يحدث عند تقلب الفصول ودخول فصل الشتاء، ينتج عنه الخمول والرغبة الزائدة في النوم لساعاتٍ طويلة.
  • انسداد مجرى التنفس: يحدث أن ينقطع النفس خلال ساعات النوم لمدة لا تزيد عن عشر ثوانٍ، وبشكلٍ متكرر قد يصل لمئة مرةٍ في الليلة الواحدة، ويكون الإفراط في النوم أحد النتائج التي تظهر عند الإصابة بهذه الحالة.
  • مكان النوم: يعتبر المكان الذي ينام فيه المرء من أكثر العوامل التي تؤثر على نوعية النوم، لذلك يفضل اختيار المكان المريح لنيل القدر الكافي من ساعات النوم، وتقليل الخمول والكسل قدر الإمكان.
  • الإصابة ببعض الأمراض: خاصة التي تستدعي تناول بعض الأدوية، فهناك الكثير من الأمراض التي يصاب بها الإنسان والتي يكون من أعراضها الخمول والنوم لساعات طويلة، كما أنّ هناك الكثير من الأدوية والمضادات الحيوية التي تؤثر على نشاط وحيوية الجسم.

نصائح للتخلص من النوم الكثير والخمول
  • غسل الوجه بالماء البارد فيعيد للجسم حيويته وانتعاشه.
  • ممارسة التمارين الرياضية البسيطة والتي تمدّ الجسم بالطاقة والحيوية.
  • تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على العناصر الغذائية المهمة للجسم لاسيّما الألياف الغذائية والماء.
  • تحسين الحالة المزاجية والنفسية من خلال اتباع العديد من الطرق، مثل: تنظيف المنزل، أو الاستماع للموسيقا المفضلة، والتحدث مع الناس الإيجابيين، والابتعاد عن الأمور المعقدة.