كيف رفع الله عيسى الى السماء

كيف رفع الله عيسى الى السماء

سيدنا عيسى عليه السلام و هو من الأنبياء الذين أرسلهم الله تعالى لدعوة الناس للحق ، و أرسل الله تعالى مع سيدنا عيسى الكثير من المعجزات و هو أول من تكلم بالمهد و هو يحيي الموت بإذن ربه و يبرء الأرص و الأعمى بإذن ربه هذه المعجزات لم تشفع بتصديق سيدنا عيسى عليه السلام ، حيث كانوا اليهود يكبونه و ينهرونه ، لكن سيدنا عيسى عليه السلام لم يتوقف عن دعوة الحق فآمن معه من المسلمين و يسمون بالحواريين كما سماهم عيسى عليه السلام و يجد بالذكر إن الإنجيل الذي نزل على عيسى عليه السلام لم يسلم من التحريف و التزوير ، و الإنجيل إنطوى عهده بعد نزول القرآن الكريم حيث جاء الإسلام خاتم الرسالات السماوية .

قال الله تعالى (وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُم) و قال تعالى ( إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إلي مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون ) تلخص هاتين الآيتين كيف رفع الله عزّ و جلّ سيدنا عيسى عليه السلام إلى السماء ، بداية كان اليهود يتربصون بسيدنا عيسى عليه السلام لقتله و تصليبه ، لذلك أخبر الله تعالى سيدنا عيسى بإن الله تعالى سينجيه من هؤلاء اليهود برفعه إلى السماء ، يقال جزع سيدنا عيسى من عظم هول الرفع إلى السماء ، فعندما رفع الله سيدنا عيسى عليه السلام لم تكن عيناه مفتوحتان أو كان على يقظة بل كان نائماً حسب ما دلت عليه الآية الكريمة في كلمة متوفيك ( و تعني النوم ) و متوفيكم بالليل و تشير للنوم ، أي سيدنا عيسى عليه السلام كان نائماً عندما رفع للسماء و هي حكمة الله عزّ وجلّ في جعل عيسى عليه السلا م نائماً هو هول و عظمة موقف الرفع للسماء و كم طول المسافة بين الأرض و السماء و كم توجد عدد من السماوات هنا في هذه الموقف لا يستطيع العقل أن يدرك الرفع للسماء ، لذلك عندما رفع سيدنا عيسى عليه السلام من الأرض إلى السماء كان نائماً خوفا عليه من هول الموقف و الله تعالى أعلم .

و يجدر الذكر تم رفع سيدنا عيسى عليه السلام عندما قتل اليهود شبيه سيدنا عيسى و نوضح هنا إن عيسى عليه السلام ما زال على قيد الحياة عند الرفيق الأعلى في السموات العلى و سينزل إلى الأرض مرة أخرى للقتال مع المسلمين في أواخر الزمان ، و يذكر أن الرجل الذي قتل مكان سيدنا عيسى عليه السلام تعددت الروايات الكثيرة في ذلك و أشهرها شبيه سيدنا عيسى هو من وشى عن مكان عيسى عليه السلام لليهود فألقى الله شبه سيدنا عيسى على ذلك الخائن الذي وشى به عن مكانه لليهود .